المدارس في الأحواز المحتلة تعاني من نقص حاد في الخدمات الاساسية

المدارس في الأحواز المحتلة تعاني من نقص حاد في الخدمات الاساسية

شبكة الأحواز / الأحواز المحتلة – الفلاحية – الاربعاء 3 / 12 / 2014

وضع المدارس في الاحواز المحتلة في ظل الاحتلال الايراني
وضع المدارس في الاحواز المحتلة في ظل الاحتلال الايراني

سلط نشطاء معنيون بحقوق الانسان في الأحواز المحتلة سلطوا الضوء على مدرسة الشهيد جاسم عساكرة في احدى القري التابعة لمدينة الفلاحية احدى المدن الأحوازية التي تعاني الفقر ونقص في الخدمات في شتى المرافق الخدمات العامة لا سيما المدارس ووسائل النقل والاتصالات والمرافق الصحية والجمعيات التعاونية وغيرها من خدمات تشكل اليوم عنصرا اساسيا في حياة الانسان المعيشية .

واثناء زيارة النشطاء المعنيون بحقوق الانسان لهذه المدرسة وجدوا ان الطلاب ليس لديهم طاولات للدراسة مما حد بالطلبة بالجلوس على الارض مباشرة للمتابعة التعليم اليومي ، كما سجلوا خروقات اخرى منها عدم وجود التدفئة والمرافق الصحية ( بدون حمامات ) وليس لدي المدرسة مساحة كافية لقضاء الطلبة فسحاتهم بين الحصص بالاضافة لعدم وجود مكان خاصا لحصص الرياضة التي تشكل هذه الحصة الاساسية رياضة بدنية مكمله للرياضة الذهنية .

الجدير بالذكر ان سلطات الاحتلال الايراني لم توفر وسائل المواصلات والنقل للطلبة الاحوازيين للوصول الى مدارسهم مما تعد هذه الخدمة غير المتوفرة عائقا خاصة في فصل التشاء تشكل عائقا للطلبة من الوصول الى مدارسهم ، ناهيك ان العدو الايراني يمنع من ان تفتح مدارس يتم التدريس بها باللغة العربية وعليه فأن المدارس هي باللغة الفارسية والمناهج اي تأتي من قبل الحكومة الايرانية وهي ايضا باللغة الفارسية وذلك لتعجيم مفاهيم الاحوازيين الطلبة وتثقيفهم بثقافة التلقين الفارسي التي هي محاولة من العدو في غسل ادمغة الطلبة الاحوازيين من فصلهم عن عروبتهم وتشويها وزرع المفاهيم والثقافة الفارسية في عقول العرب الاحوازيين ، وهو مشروع خطير جدا .

وضع المدارس في الاحواز المحتلة في ظل الاحتلال الايراني وتعذر وسائل النقل للطلبة اهمال متعمد من العدو الايراني
وضع المدارس في الاحواز المحتلة في ظل الاحتلال الايراني وتعذر وسائل النقل للطلبة وهو اهمال متعمد من قبل العدو الايراني

وبذلك يكون قطاع التعليم والمدارس مهمشا من قبل سلطات الاحتلال الايراني في الاحواز المحتلة ، وما يعانيه الطلبة الاحوازيون من عدم الاهتمام بهم وعدم الاعتناء بمستوى التعليم ليستمر الطالب الاحوازي عاجزا بالمضي نحو استكمال تحصيله العلمي ، في حين ان العدو الايراني يهدف من وراء هذا الاهمام المتعمد توسيع دائرة الامية والجهل في اواساط الاحوازيين وخاصة الشباب وذلك خدمة لاستمرار الاستعمار الايراني جاثمنا على صدر الاحواز يمتص خيرات هذا البلد العربي السليب ويبقى شعبه الاحوازي في حالة العوز والفقر والتجهيل لتبقى ايران وحكامها منعمون بخيرات الاحواز على حساب اهل الاحواز اصحاب الثروة التي تستغلها الانظمة الايرانية المتعاقبة في احتلالها للاحواز العربية منذ عام 1925 عام استعمار الفرس للاحواز .

ان سياسات التجهيل وتوسيع الامية في الاحواز هي جزء من مخطط استعماري ايراني كبير يهدف الى تفريغ التعليم من محتواه واهدافه ، وبالتالي هذه السياسة ركنا من اركان هذا المخطط الايراني الذي يرمي الى اطالة عمر الاحتلال الفارسي في الاحواز المغتصبة ويبقيها تحت الهيمنة والسيطرة الايرانية .

مقالات ذات صله

Translate » اللغة
%d مدونون معجبون بهذه: