حركة التحرير : بيان سياسي حول المؤسسات السيادية والمستقلة للأحواز

حركة التحرير : بيان سياسي حول المؤسسات السيادية والمستقلة للأحواز

شبكة الأحواز – حركة التحرير الوطني الأحوازي :

تدارست قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي يوم الأثنين الموافق بتاريخ 29-2-2016 ضمن سلسلة من اجتماعات متعلقة بالمراجعات للخطط والسياسات العامة التي تتبعها حركة التحرير الوطني الأحوازي بغرض تحديثها وتطويرها وفق المعطيات الراهنة التي تشهدها قضيتنا الأحوازية وعلى ضوء المستجدات الاقليمية والدولية ، وعليه فقد تناولت القيادة المركزية للحركة في اجتماعها قضية المؤسسات السيادية والمستقلة للأحواز ، ووضعت رؤيتها المستوحى من الميثاق الوطني لحركة التحرير الوطني الأحوازي ؛ واصدرت الحركة بيانا بهذا الخصوص ؛ اليكم نصه :

بسم الله الرحمن الرحيم

nlma-logo-hl_150

بيان سياسي

حول المؤسسات السيادية والمستقلة للأحواز

صادر عن حركة التحرير الوطني الأحوازي

ايها الشعب العربي الأحوازي

اشقائنا في فصائل وقوى الثورة الأحوازية

ايها الاشقاء العرب

ايها الاصدقاء

عقدت قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي اجتماعا تدارست من خلاله موضوع المؤسسات السيادية والمستقلة المتعلقة بالثورة الأحوازية اثناء الاحتلال الايراني وما بعد التحرير والاستقلال وعلاقة تلك المؤسسات بالفصائل الاحوازية في ظل المرحلتين ، وتم بيان الرؤيا على ان كل المؤسسات ذات الطابع الشمولي يجب ان تاخذ الاستقلالية التامة بعيدا عن اي محاصصة او تجيير او تسخيرها الى اي تنظيم سياسي .

ان هذه المؤسسات بطبيعتها تعود الى الثورة الاحوازية بمجموع فصائلها وقواها الوطنية اثناء الاحتلال ؛ وما بعد الاستقلال تتحول الى دولة الأحواز والشعب .

وتشمل هذه المؤسسات اثناء الاحتلال الايراني :

اولا: المؤسسة العسكرية (الجيش) .

ثانيا: الاتحادات النسائية والطلابية والشبابية وغيرها من نقابات جماهيرية.

ان هذه المؤسسات تعتبر مستقلة عن التنظيمات السياسية وبالتالي هي ليست حكرا على اي فصيل من فصائل الثورة الأحوازية ؛ شأنها شأن المؤسسات المستقلة بعد التحرير ومنها على سبيل المثال لا الحصر المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وبنك الاحواز المركزي والهئية المستقلة للاعلام والاتصالات وغيرها .

وان دعمنا لهذه المؤسسات يجب ان يكون دعما من قبل كافة الفصائل دون استثناء لظهورها بشكلها الصحيح وممارسة دورها الاتحادي والنقابي تمثيلا للأحواز بمجمله لا لفئة سياسية معينة .

لقد بنت حركة التحرير الوطني الأحوازي تلك الرؤيا على اساس ما يحصل الآن في بعض الاقطار العربية من جراء هذه السياسات الخاطئة بتكوين مليشيات تخدم مصالح واهداف الاحزاب ولا تخدم مصلحة الشعب في ظل دول ذات سيادة ؛ مما سببت الويلات على هذه الشعوب في تلك الاقطار .

هذا ما ترفضه حركة التحرير الوطني الأحوازي جملة وتفصيلا ؛ وكفانا ما يجرى على الساحة العربية ؛ الله نسأل ان يجنب الشعب العربي ودوله وفي طليعته شعبنا الاحوازي من هذه الويلات التي تجر شعبنا الى الاقتتال الداخلي ولا مبرر له ، وعليه نطالب جميع فصائل الثورة الأحوازية ان تأخذ الامر على محمل من الجد رحمة بشعبنا الذي ينتظر منا الخير لا الشر .

ان ما جاء بهذا البيان مستوحى من الميثاق الوطني لحركة التحرير الوطني الاحوازي الذي اقر في عام 1982 .

 

الله أكبر .. و الأحواز النا وما نطيها

نصر من الله وفتح قريب

ثورة حتى التحرير والاستقلال

قيادة حركة التحرير الوطني الأحـوازي

صدر في 29/2/2016

•• المرفقات :

بيان سياسي حول المؤسسات السيادية والمستقلة للأحواز | PDF

لتنزيل برنامج الاكروبات Acrobat Reader لقراءة البيان

مقالات ذات صله

Translate » اللغة
%d مدونون معجبون بهذه: