اخبار الأحوازكل الأخبار

رسالة شكر لاعضاء البرلمان البحريني من لجنة التنسيق الأحوازية

شبكة الأحواز – لجنة التنسيق والتشاور للقوى الأحوازية

بسم الله الرحمن الرحيم

معالي رئيس برلمان مملكة البحرين العربيّة ، أحمد الملّا علي الموقّر

السادة النوّاب في برلمان مملكة البحرين العربيّة الموقرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تتقدّم القوى الوطنيّة الأحوازيّة بعميق الشكر والإمتنان للموقف التاريخي المشرّف لنوّاب مملكة البحرين العربيّة الشقيقة ومن خلالهم إلى شعب المملكة الأبيّ وجلالة الملك “حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة”، والمتمثل بمطالبة النواب الأكارم “محمّد إسماعيل العمادي”، “عبد الحميد النجّار”، “عبد الله بن حويل”، أحمد عبد الواحد قراطة”، “جمال بوحسن”، وجميع الذين أيّدوا الموقف المطالب بالإعتراف بدولة الأحواز، كدولة عربيّة محتلّة من قبل الدولة الفارسيّة (إيران).

ولا ريب أن الشعب العربي الأحوازي وكافّة قواه الوطنيّة المعبّرة عن إرادته وتطلّعاته نحو التحرير والإستقلال، ينظرون بعين الإكبار والإجلال لموقفكم العربي الإستثنائي والشجاع، بإعتبار أنّ هذا الموقف الباسل، يعدّ سابقة هي الأولى والفريدة من نوعها في تاريخ كل البرلمانات العربيّة، وذلك منذ إحتلال الدولة العربيّة الأحوازيّة على يد الدولة الفارسيّة عام 1925م وحتى يومنا هذا.

وتؤكّد القوى الوطنيّة الأحوازيّة على كامل دعمها ووقوفها في خندق واحد إلى جانب مملكة البحرين العربيّة الشقيقة في تصدّيها الباسل إلى الأطماع الأجنبيّة الفارسيّة والتدخلات السافرة لحكام ما تسمّى بإيران في الشأن الداخلي البحريني وكذلك الشؤون الداخليّة لبقيّة الدول العربيّة الشقيقة.

وفي ذات الوقت، فإنّ القوى الوطنيّة الأحوازيّة تعلن عن حتميّة الحفاظ على أمن مملكة البحرين وكافة الدول العربيّة الشقيقة، تماماً بقدر ما يهمّنا أمن شعبنا العربي الأحوازي وضرورة حمايته من الحملة العدوانيّة الشرسة التي تشنّها الدولة الفارسيّة ضدّ أمّتنا العربيّة جمعاء.

ونعتبر أنّ ما أقدم عليه برلمان مملكة البحرين، يعدّ تجسيداً فعليّاً لميثاق جامعة الدول العربيّة وتأكيده على ضرورة التعاون العربي المشترك وتطبيقاً عمليّاً لميثاق هيئة الأمم المتحدة وما تنصّ عليه المادتين الأولى والخامسة والخمسين من الميثاق بضرورة منح كافة شعوب العالم حقها في تقرير المصير، بما في ذلك شعبنا العربي الأحوازي.

إنَّ هذا الإقدام المبارك لبرلمان مملكة البحرين يعبّر بوضوح عن وعي المملكة بمدى أهميّة الأحواز بالنسبة للأمن القومي العربي عموماً والأمن الخليجي العربي على وجه الخصوص، نظراً لما تتميّز به الأحواز من موقع جيوستراتيجي بالغ الأهميّة ووقوعها على إمتداد الضفّة الشرقيّة لخليجنا العربي بدءاً من شط العرب وإنتهاء بمضيق باب السلام (هرمز)، وإنَّ درئ الخطر الأجنبي الفارسي المحدق بالدول العربيّة يبدأ بتحرير الأحواز بإعتبارها البوابة الشرقيّة لوطننا العربي، فضلاً عن الثروات الهائلة التي تتمتع بها أرض الأحواز من نفط وغاز وأنهر، والتي يفترض أن تعود بالخير على شعوبنا العربيّة وألا تستخدم من قبل الدولة الفارسيّة المحتلة كأداة لخدمة مشروعها الإستعماري في الوطن العربي.

الأشقاء الأفاضل ..

إذا كانت الدولة الفارسيّة قد ألغت المركز القانوني لدولة الأحواز العربيّة بعد إحتلالها العسكري العدواني بتاريخ 20/نيسان/1925، فأنّه من المستحيل أن تلغي الأولى الصفة القانونيّة لشعب الأحواز العربي كشعب، وإنّ واجب القانون الدولي وجامعة الدول العربيّة الإستجابة إلى مطالب شعبنا الأحوازي وتطلعاته إلى التحرير والإستقلال، خاصّة أنّ شعب الأحواز قد عبّر عن مطالبه هذه فعليّاً بتفجيره عشرات الإنتفاضات والثورات، قدّم فيها طوابير من الشهداء والأسرى والجرحى والمشرّدين والمطاردين.

ورغم أنَّ دولة الإحتلال الفارسيّة جابهت مطالب شعبنا الأحوازي بالإستخدام المفرط للقوّة وبالنار والحديد، إلّا أنّ شعبنا الأحوازي ظلّ متمسّكاً بحقّه القانوني والمشروع في تحرير الأحواز وخلاص شعبنا المضطهد من صنوف الجرائم والإعتداءات، كالإبادة الجماعيّة والتهجير القسري للسكان والإعدامات والتفقير الإقتصادي والحرمان الثقافي ومحاربة هويّته العربيّة ونهب الثروات والإستيطان وغيرها من الجرائم التي تحرّمها كافة الأعراف والمواثيق والقوانين الدوليّة.

ونجدّد شكرنا العميق لبرلمانكم الموقّر ومملكة البحرين العربيّة الشقيقة، لهذا الموقف التاريخي والشجاع، وسيذكر لكم شعبنا العربي الأحوازي وكافة قواه الوطنيّة، مؤكّدين أهميّة العلاقات التاريخيّة والإستراتيجيّة فيما بين دولة الأحواز العربيّة ومملكة البحرين العربيّة الشقيقة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

القوى الوطنيّة الأحوازيّة:

1) الجبهة العربيّة لتحرير الأحواز.

2) حركة النضال العربي لتحرير الأحواز.

3) الإئتلاف الوطني الأحوازي: (جبهة الأحواز الديمقراطيّة، الحزب الديمقراطي الأحوازي، حركة التحرير الوطني الأحوازي).

4) المنظّمة الوطنيّة لتحرير الأحواز- حزم: (الجبهة الديمقراطيّة الشعبيّة الأحوازيّة، الحزب الوطني الأحوازي، حركة التجمّع الوطني في الأحواز، حزب التكاتف الوطني الأحوازي، المقاومة الشعبيّة لتحرير الأحواز، مجموعة من المستقلّين والناشطين الأحوازيّين، في الداخل وفي المنفى).

4/1/2016

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Select Language » اختر اللغة