Ahwazflag.org موقع خاص بعلم الأحواز

Ahwazflag.org موقع خاص بعلم الأحواز

شبكة الأحواز – موقع علم الأحواز:

تم اطلاق موقع جديد يعتني بعلم الأحواز وبحكايته التاريخية ، وهذه الصفحة سيتم تحديثها من فترة الى اخرى .

http://www.ahwazflag.org

ان الغرض من هذا الموقع هو توضيح الامور المتعلقة بعلم الأحواز وما يترتب علي امر السيادة واخراجها من نطاق التبعية للدول المجاورة التي تنظر للأحواز على انها جزء من اراضيها .

ومن هنا يتحتم على الوطنيين ان ينهوا اي امور شكلية او رمزية او غيرها تلحق الضرر بالأحواز شكلا او موضوعا او قضية فلهذا اسس هذا الموقع ليعمق فكرة ابعاد السيادة الأحوازية عن اي شكل من اشكال التبعية او الوصاية ، وبالتالي تعميق الفكر الصحيح لدي الجماهير والناشطين بمعرفة الحقيقة التي يحاول البعض تضليلها او اخفاءها عن الشعب الأحوازي ، وهنا يأتي دور الامانة التاريخية بحق مستقبل الأحواز وسيادته التي نحاول ان لا تكون منقوصة بتبريرات من دول الجوار للأحواز .

فنجد ايران تحاول ان تنسف التاريخ العربي للأحواز وتضفي عليه الصبغة الفارسية وبيان ان الأحواز جزء من التاريخ الايراني فعمدت مثلا على تغيير اسماء المدن والقرى في الأحواز واجبار العرب على تسمية ابناءهم بأسماء فارسية وعمدت سلطات الاحتلال الايراني منذ اليوم الاول لاحتلالها للاحواز على تغيير الاسماء النهائية للفرد (اي الاسم العائلي او العشائري ) واستبداله بأسم فارسي كل ذلك لاظهار الانسان الأحوازي بأنه فارسي الانتماء وانه يتكلم اللغة العربية بحكم قربه من الحدود العربية سواءا في العراق او الخليج العربي ؛ ناهيك عن اجراءات التعسف والقسرية التي تمارس على الانسان الأحوازي لتغيير هويته العربية وعلى سبيل الذكر وليس الحصر اجباره على التعلم باللغة الفارسية ومنع التعليم باللغة العربية وعليه شهدت الأحواز منذ احتلالها عام 1925 سياسات مختلفة تصب في تفريس الأحواز وتعجيمها لم ترحم الانسان الاحوازي ولم تستثني الارض بمدنها او قراها وتغيير اسماء انهارها ولم تغض النظر عن اللباس العربي بل منعته وعاقبت عليه وحرمت استخدام اللغة العربية في الدوائر الرسمية اثناء تصريف الامور اليومية و .. وحدث بلا حرج !

ومن جانب اخر .. نجد السلطة العراقية قامت بتثقيف السياسيين الأحوازيين على كل ما يؤدي الى غسل ادمغتهم بتحريف المواطنة الاحوازية الحقة وتطعيمها بمفاهيم تحت ذرائع القومية لتخلق ارتباك او انفصام لدي الثوار بما يتعلق بالهوية الاحوازية التي يراد لها ان تظهر بمظهر عراقي ، فمثلا السلطة السياسية في العراق تعمق مفهوم ان الأحواز اقليم فعمدت على تسميته بـ ( اقليم الأحواز ) وكلمة الاقليم تطلق على الارض التي اما متنازع عليه من قبل دول او تابع لدولة في حين الأحواز ليست كذلك ، ولكن الماكنة العراقية تحاول ان تبدي الامر طبيعي لدي الذهنية السياسية الاحوازية ليبدوا الاحواز وكأنه اقليم عراقي فعلا تم اقتطاعه من العراق من قبل بريطانيا ومنحه الى ايران ، وهذا ما قامت به السلطة العراقية بتعميم ذلك لدي الدول العربية وخاصة دول الخليج العربي وتدريسه في المناهج التاريخية في المراحل الدراسية المختلفة على ان الأحواز عراقية !

#البكر يغيير شكل علم الأحواز

ثم ان العراق كان على الدوام بحكم الطبيعة الجغرافية الملاصقة للاحواز حاضنا للثوار والمناضلين الاحوازيين خصوصا عندما يجد المناضل الاحوازي لا سبيل له من تفادي الاعتقال الا اللجوء الى العراق ، وهنا استغل العراق هذه الحالة ووظفها ليس بدافع قومي خالص النية وانما طعمها باستغلال هذه الحالة واصبح يمارس التحكم بمصير العمل النضالي الاحوازي بل امتد الامر الى التحكم بالمناضلين وبقرارتهم وتحركاتهم وادبياتهم ومنشوراتهم ، وعليه كان مثلا تمارس السلطة السياسية في العراق عبر اجهزتها الامنية بالسماح بأقامة التنظيمات السياسية وتفرض عليها الوصاية بل تعدى الامر انها ايضا تقوم بحلها ؛ وهذا الامر انعكس على مؤسسات الثورة الاحوازية الاخرى التي كانت احيانا تتخذ من العراق مقرا لها فكان امر تأسيسها وحلها بيد المخابرات العراقية ، وهذا الامر له ابعاد خطيرة على موضوع الاستقلالية التنظيمية بل ويتعداها الامر الى استقلالية القرار الوطني الأحوازي نفسه ، وهنا يظهر العراق للمراقب على انه الوصي على الاحواز بأوضاعها الداخلية وثورتها وقرارها ، وامتد هذا الامر ليصل ايضا التطاول بتغيير شكل العلم الأحوازي الاصلي ذو الهلال والنجمة حين اقدم العراق على الغاء الهلال ووضع بدلا منه الدائرة التي ترمز الى التبعية اي تبعية الأحواز للعراق وان الاحواز جزء من العراق ؛ والدليل على ذلك ان كل ادبيات وزارة الثقافة والاعلام العراقية تسمي الأحواز بـ ( اقليم الأحواز ) ؛ بل يجبر التنظيم الاحوازي الذي يتخذ من العراق مقرا له ان يعتمد هذه التسمية ( أقليم الأحواز ) في منشوراته ، والا لماذا هو لا يطلق على العراق تسمية أقليم العراق او على فلسطين تسمية أقليم فلسطين ، الامر يدعو الى صحوة سياسية ويقظة سيادية لكل من يمارس العمل السياسي والنضالي الأحوازي !

لربما يقول قائل اننا مبالغين بالامر .. نقول لا لسنا حمقى حتى نبالغ ، بل اننا لن نكون كالنعامة تضع رأسها تحت التراب وتعتقد ان لا احد يراها ..

اننا ننطلع من واقع ملموس ونتعاطى مع هذا الامر بحلول ملموسة لنجنب الأحواز الاذى القانوني او السيادي او المصيري .. اننا مثلما ندافع عن عروبة الأحواز امام الاحتلال الايراني اننا ايضا ندافع عن سيادة الأحواز واستقلاليتها من الجانب الاخر الذي ان تساهلنا بهذا الشأن سيدفع بالشقيق ان يطمع بوطننا ونكون نحن من تسبب في هذه الحالة الشاذة !

لربما يقول قائل هذا الامر انتهى مع انتهاء حكم الرئيس العراقي السابق صدام حسين .. نقول لا ليس الامر كذلك .. النظام السابق على مدار اكثر من 30 عاما من حكمه العراق وهو يثقف العراقيين على ان الأحواز عراقية .. واذهبوا لاي عراقي وتحدثوا معه عن الأحواز .. فستجده يبادرك بأن الأحواز عراقية وان الشعب الاحوازي عراقي ..!

هذه الحالة ستبقى ببقاء الأحوازيين على حالهم وعلى حال علمهم ذو الدائرة ؛ إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ .

السؤال ماذا سيكون مصير هذا العلم ذو الدائرة بعد الاستقلال حين يعلم الشعب الأحوازي حقيقته ؟

وماذا سيكون حال من روج لعلم ليس له صلة بالاحواز غير صلة التلفيق وتزييف الحقائق ؟

وماذا سيقول الشعب الأحوازي حين يدرك انه طيلة فترة الثورة كان يروج لعلم ليس بعلمهم ، وماذا تعتقد ردة الفعل من الشعب وطلائعه الوطنية في تلك الفترة ؟

وماذا سيقول الشعب للذين كذبوا ودلسوا وزيفوا ومسخوا من اجل التضليل ولحساب من؟ ولماذا ؟ وماذا استفادوا ؟

ان للوطن قول .. وللسيادة اقوال .. وللمصير موقف حد السيف ..

هل تعرف ايها الأحوازي لماذا ؟

لان ..

الوطن لا يباع ولا يساوم عليه .. والوطن اكبر منا جميعا .. والوطن اكبر من ان يختزل في شكل..!

هذه الحقيقة المخفية عن الشعب الأحوازي البطل ..!

• موقع علم الأحواز على الانترنت :  http://www.ahwazflag.org

Post source : http://ahwazflag.org/

مقالات ذات صله