الافراج عن جثمان الشيخ خزعل ونقله من طهران الى النجف الاشرف

الافراج عن جثمان الشيخ خزعل ونقله من طهران الى النجف الاشرف

شبكة الأحواز – من ارشيف حركة التحرير الوطني الأحوازي :

في عام 1952 زار رئيس الوزراء العراقي الاسبق في العهد الملكي عمر نظمي مدينة البصرة والتقي اثناءها كل من الشيخ أحمد الشيخ خزعل ( والد الأخ نصار الشيخ خزعل – نائب الامين العام لحركة التحرير الوطني الأحوازي ) والشيخ سعيد الشيخ خزعل معالي الوزير عمر نظمي حيث كانت تربطه صداقة مع الشيخ سعيد وطلب الشيخيين الخزعليين من معاليه التدخل لدي الحكومة الايرانية في عهد الشاه في تلك الفترة من اجل نقل جثمان الأمير الشيخ خزعل من طهران الى مدينة النجف الاشرف في العراق حيث مقبرة آل الشيخ جابر المرداو والاسرة الخزعلية .

الشيخ سعيد الشيخ خزعل ومعالي الوزير العراقي الاسبق عمر نظمي والشيخ أحمد الشيخ خزعل
من اليمين الى اليسار : الشيخ سعيد الشيخ خزعل ومعالي الوزير العراقي الاسبق عمر نظمي والشيخ أحمد الشيخ خزعل

20140420_184155-25-12-2015-10الجدير بالذكر ان جثمان المغفور له بأذن الله تعالي الشيخ خزعل كان محتجزا في العاصمة الايرانية طهران منذ عام اغتيله في عام 1936 اثناء سجنه في الاقامة الجبرية .

ويعتبر الشيخ خزعل بن جابر المرداو آخر الأمراء الاحوازيين الذين حكموا الأحواز لغاية عام 1925 ، وبذلك انتهى الحكم العربي واصبحت الأحواز دولة محتلة من قبل ايران كان ذلك في 20-4-1925 ، ومازال الشعب الأحوازي يناضل منذ اليوم الاول من الاحتلال الايراني الغادر الغاشم المشؤوم من اجل نيل استقلاله عن ايران العنصرية .

مقالات ذات صله

Select Language » اختر اللغة