البيان الختامي لمظاهرة جاد في ألمانيا

البيان الختامي لمظاهرة جاد في ألمانيا

البيان النهائي لمظاهرة جاد فرع ألمانيا 5.11.2016 بسم الله وبسم الشعب العربي الأحوازي المناضل يا ابناء شعبنا الأحوازي و يا شعوب امتنا العربية المجيدة و يا أحرار العالم، إثر صمت دولنا العربية الشقيقة والمجتمع الدولي المخجل تجاه جرائم الدولة الفارسية ضد شعبنا الأحوازي والشعوب غير الفارسية الأخرى في ايران، لقد استمرت الدولة المارقة باعتقال وتعذيب واعدام أبناءنا و قتلهم في الشوارع و مجاعة شعبنا و حرمانه من كافة حقوقه المنصوص عليها دوليا ، هذا و هو من يقتل ويبطش بشعبنا العربي في سورية والعراق واليمن والبحرين وغيرها، بل وتجاوز كل هذه الجرائم وانتقل اليوم الإحتلال لقتل الأطفال والنساء في شوارع الأحواز وعلى الأرصفة او في السيارات و ذلك أمام مرئى ومسمع المؤسسات الدولية والدول العربية والعالم، كما وتجاوز القتل اخيرا ليرسل صواريخه الباليستية لهدم الكعبة و المقدسات. ولمواجهة هذه الجرائم المتعددة والمتنوعة وقيام النظام باغتيال طفل أحوازي في المحمرة و والطفلة رغد عباس في الأحواز العاصمة بالرصاص الحي وإعدامه لخمسة أحوازيين علنا و أعدادا آخرى سرا، ولضرورة ايقاف هذه الإعدامات الجماعية في صفوف الأحوازيين وابناء الشعوب في ايران، دعى فرع ألمانيا لجبهة الأحواز الديمقراطية(جاد) ابناء ومنتسبي جاد وابناء الجاليات العربية والقوميات غير الفارسية وكل أحرار الامة العربية، لمظاهرة غضب و تنديد بممارسات النظام الحاكم في ايران وفي دولنا العربية ولفت انظار العالم لهذه الجرائم وضرورة التعاون للوقوف أمامها. وبهذه المناسبة، تدعوا جبهة الأحواز الديمقراطية شعبنا العربي الأحوازي أنه بوقوفه بوجه هذه الجرائم سيلعب الدور الأول في وقفها، ولذلك ندعوا شعبنا الأحوازي لشد عزمه من اجل العمل لتضييق الخناق على الإحتلال داخليا بالتواصل والتنسيق مع القوى الوطنية للقوميات غير الفارسية المضطهدة في ايران و بكل الوسائل المتاحة و بالأخص سبل المقاومة والمقاطعة وبحرمان مستوطني الإحتلال الذين استقدمهم ويستقدمهم بهدف التغيير الديمغرافي، وبالوقوف امام مشروعه العدواني المفضوح الذي عرف بمشروع الإحتواء والذي جهز لهه العشرات من الإنتهازيين المحسوبين على شعبنا وبعض من عناصره المعروفة بجرائمها بحقكم أمثال الجزائري والحيدري وشمخاني وغيرهم، وبانهاية العمل على إفشال كل مخططات الدولة الفارسية الإحتلالية الإستيطانية، وهذا أقل ما على ابناء شعبنا القيام به اليوم، خاصة و أن الجميع اصبح يعاني من العنصرية والبطالة وسياسة التجويع و من عدم حصوله على شربة ماء نقية في ظل سياسات اجرامية اقلها طردكم من العمل وسرقة مياه انهركم الى المناطق الفارسية وتوزيع المواد الأفيونية المتنوعة مابين أبنائكم ومصادرة اراضيكم الزراعية و….بين الحين و الاخر هذا فتعلن جبهة الاحواز الديمقراطية في نهاية هذه المظاهرة لشعبنا المقاوم إنها ستبقى مندفعة بقوة موقفكم للقيام بأي واجب لمواجهة كل تجاوزات الإحتلال وأنها لن تترك للنظام والمستوطنين فرصة التمتع بثروات شعبنا على ترابه، وسيبقى منتسبي جاد في الخارج لفضح الإحتلال وفي الداخل يعملون ليل نهار لطرده من الوطن. عاشت الأحواز حرة عربية، المجد والخلود لشهدائنا الأبرار، النصر للمقاومة و لشعبنا العربي الباسل . و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
جبهة الأحواز الديمقراطية(جاد) فرع ألمانيا ‏5‏ تشرين الثاني/ نوفمبر
{CAPTION}

مقالات ذات صله

Translate » اللغة