الجمعية الاحوازية لحقوق الانسان في سدني تهنىء حركة التحرير الوطني الأحوازي بالذكرى 38 على انطلاقتها

الجمعية الاحوازية لحقوق الانسان في سدني تهنىء حركة التحرير الوطني الأحوازي بالذكرى 38 على انطلاقتها

شبكة الأحواز / الجمعية الاحوازية لحقوق الانسان في سدني استراليا :

تلقت قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي رسالة تهنئة من الجمعية الأحوازية لحقوق الانسان في سدني استراليا بمناسبة الذكرى 38 عاما على انطلاقة الحركة ، كما بعثت الأخ سيد طاهر برسالة جوابية عن قيادة الحركة الى رئيس الجمعية الأحوازية لحقوق الانسان في سدني الأخ عيسى عناية الطرفي ، اليكم نصها :

بسم الله ا لرحمن الرحيم
الأخوة و الأخوات \ في قيادة حركة التحرير الوطني ا لأ حوازي
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
نتقدم لكم بتهنئتكم على تجاوزكم عامكم الثامن و الثلاثون ل نطلاقة حركتكم ا لوطنية المجيدة و نبارك لكم جهدكم و مقاومتكم
الباسلة في سبيل إحقاق الحق أل و هو تحرير الأحواز بإذن الله تعالى.
كما عهدناكم متراصين الصفوف و مثابر ون و مجتهدون إزاء ما يصلح لتمشية الوضع سياسيا لصالح قضيتنا الحوازية
العادلة ، إذ أننا كجمعية لحقوق الإنسان الحوازي في استراليا نرحب بما جاء في بيانكم الذي أطلقتموه بمناسبة ذكرى
ولدة حركة التحرير الوطني بعدما مر عليها عامها الثامن و الثلاثون و الّذي تضمّن أربعة عشر فصل توضيحي استطرق تم
به حول شؤون عديدة منها إقليمية و عربية و خاصة الشأن الأحوازي ا لذي رافقته نظرة توضيحية نابعة من رؤية
سياسية وطنية حقيقية مسؤولة و ذلك بعد ما أصبتم كبد الحقيقة حول الخلافات السياسية ” الأحوازية الأحوازية ” التي
لطالما أعاقت تقدم ساحتنا السياسية في المنفى .
إذ اننا من هنا نعلن تضامننا معكم في رؤيتكم الوطنية و نشد على اياديكم في خوض ما وجدتموه متناسبا م ع تطلعاتكم
و تطلعاتنا جميعا كأحوازيين و ذلك بهدف تسيير العمل السياسي الصحيح و الصحّي إنطلاقا من رفع الإعوجاج المتراكم و
الحاصل ف ي ساحتنا منذ أعوام مريرة للأسف الشديد بين بعض الفرقا .
لذا ندعو كافة الأطراف السياسية الأ حوازية أن يلتح قوا بهذا الركب المبارك ال م طالب بالإصلاح و من خلال مبدأ ” للضرورة
أحكام ” أن ل يقفوا موقف المتفرج و أ ن ينخرطوا كمصلحين لحلحلة الع قد الراهنة فيما بين جميع الأطراف المتخ اصمة
وصول لحل حلة ا لع قد السياس ة فيما بيننا جميعا كجهات سياسية .
والله ولي التوفيق
عيسى عناية الطرفي
رئيس جمعية حقوق النسان الأحوازي
سيدني استراليا 06 \ 12 \ 2020

:. نص رسالة الجمعية الأحوازية لحقوق الانسان | PDF

الرسالة الجوابية التي بعثتها قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي :

قد بعث الأخ سيد طاهر آل سيد نعمة نيابة عن قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي برسالة جوابية يشكر فيها الجمعية الاحوازية لحقوق الانسان في سدني استراليا رئيس عيسى الطرفي والأخوة الاعزاء القائمين عليها ، اليكم نصها :

بسم الله الرحمن الرحيم

حضرة الأخ عيسى عناية الطرفي المحترم
رئيس الجمعية الأحوازية لحقوق الانسان في سدني – استراليا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد

تلقينا تهانينكم الطيبة بمناسبة الذكرى 38 عاما على انطلاقة حركة التحرير الوطني الاحوازي و نود ان نتقدم لكم بالشكر الجزيل على هذه الروح الوطنية التي تضمنتها رسالتكم الكريمة .

كما لا يفوتنا و نحن في هذه المناسبة ان نعبر عن مباركتنا لانشاء الجمعية الأحوازية لحقوق الانسان في سدني – استراليا سائلين المولى العلي القدير ان يوفقكم في هذه الجهود الانسانية المتعلقة بحقوق الانسان الاحوازي المنتهكة والمسلوبة التي هي مهمة كبيرة من حيث الجهود والعمل ؛ وعليه نشد على اياديكم في الاستمرار في هذا المسعى الخير جنبا الى جنب المؤسسات الاحوازية الاخرى المعنية بهذا المجال في سبيل تكثيف الجهود لما لها من اهمية خاصة في نقل الاضطهاد الايراني المختلف الاشكال والمظاهر والاساليب في التعدي على المواطن الاحوازي الاعزل بدءا من حقوقه كأنسان مرورا بالاجراءات التعسفية والجائرة والظالمة منها على سبيل المثال لا الحصر منع الاحوازيين من فرص العمل في بلدهم المحتل ؛ و اغراق الاحوازيين و ممتلكاتهم ومحاصيلهم ومنازلهم عبر الفتح المتعمد لبوابات السدود والتلاعب صناعيا بالمناخ لاحداث امطار غزيرة وذلك بهدف تهجيرهم قسريا عن بلدهم الأحواز ؛ بالاضافة الى منع الاحوازيين من استخدام لغتهم العربية و منعهم من ارتداء الزي العربي وفرض تسميات فارسية على المواليد الجدد و تغيير الاسماء العربية للمدن والقرى والشوارع واستبدالها باسماء فارسية بغرض طمس الهوية العربية في بلدنا ؛ والقائمة طويله للانتهاكات الايرانية لحقوق الانسان الاحوازي .

ان الانتهاكات الايرانية الجائرة لم تقف عند حد الانسان الاحوازي بل شملت كل مرافق الحياة و منها البئية والجو و غيرها ، وعليه نحييكم ونحيي المؤسسات الحقوقية الاخرى على هذه الجهود الانسانية الرامية في نصرة الأحواز في هذا المضمار .

ان الاحواز بحاجة الى كل الجهود و ما اجملها حين تتظافر هذه الهمم والطاقات في عمل وطني متكامل الاطراف يخدم قضيتنا التي لا حول لها ولا قوة الا بالله وبالشعب الاحوازي وابناء الاحواز البررة الذين يشكلون طلائع الأحواز وسفراءه في الخارج لدعم القضية الأحوازية في شتى المجالات ؛ وهذه الجهود بحد ذاتها هي جهود لدحر العدو الايراني العنصري في كل المجالات السياسية والانسانية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها في المحافل الدولية وتعرية هذا الاحتلال العنصري امام المجتمع الدولي و كشف زيف ادعاءاته الاسلامية امام الجعتمع الاسلامي .

فحيا الله بكم ؛ وحيا الله بكل النشطاء الاحوازيين ؛ وحيا الله بجميع قيادات التنظيمات الاحوازية بدون استثناء او اقصاء لاي احد كلنا جسم واحد في مواجهة الاحتلال الايراني العنصري بجميع سياساته الاستعمارية .

عملا بالآيات الكريمة المباركة التالية :

‹ وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ›
‹ وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ ›
‹ واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ›
و حسبنا الله ونعم الوكيل

لا يسعني الا ان اكرر شكرنا الجزيل و تقديرنا لكم وللجمعية الاحوازية لحقوق الانسان في سدني – استراليا .

هذا و تقبلوا منا فائق التقدير والاحترام

اخوكم سيد طاهر آل سيد نعمة
الأمين العام لحركة التحرير الوطني الأحوازي
خادم الشعب الأحوازي

:. نص الرسالة الجوابية للحركة | PDF

مقالات ذات صله

Select Language » اختر اللغة