الحشد الشعبي العراقي ذراع ايران في المنطقة لضرب العـرب

الحشد الشعبي العراقي ذراع ايران في المنطقة لضرب العـرب

شبكة الأحواز (حوز) :

انشأ الحشد الشعبي العراقي لغرض التصدي لداعش بفتوى من النجف الاشرف بعد ذلك سيطر عليه الجنرال الايراني قاسم سليماني قائد فيلق القدس الارهابي ليحول بالتعاون مع ابو مهدي المهندس هذا الحشد الى ذراع ايراني وتم تغليفه بهيئة وصورة عراقية لاضفاء الشرعية القانونية عليه ثم عمل قاسم سليماني من خلال نفوذه الكبير والمتشعب في مفاصل الدولة والحكومة العراقية التي هي موالية لايران وتسير بتوجيهات من طهران عمل على دمج الحشد الشعبي بالقوات العراقية المسلحة بقانون من مجلس النواب العراقي المسيطر عليه بأغلبية مطلقة موالية لايران كان ذلك في 26-11-2016 .

انطلاقة الحشد الشعبي العراقي في اول عملياته 13-3-2014 بعد اجتماعه قادة المليشيات المنضوية تحته مع نوري الملكي رئيس الوزراء الاسبق .

خلاصة القول ان ايران انشأت الحشد الشعبي العراقي على غرار الحرس الثوري الايراني ليكون ذراعها في العراق والمنطقة

رصد للحشد الشعبي العراقي ميزانية خاصة لافراده وعملياته واسلحته وغيرها ، ويتشكل من 67 تنظيما كلها موالية لايران ومؤتمره بأمرها وهي تخضع كلها بما فيه الحشد الشعبي لاوامر مباشرة من الجنرال الايراني قاسم سليماني.

ارتكب المجازر بحق الاهالي تحت ذريعة محاربة داعش ومارس اسلوب داعيش في تصفيه خصومه ، وهي بالتالي عمليات منافية لكل القوانين الدولية ومخالفة للشريعة الاسلامية التي تحرم التمثيل والقتل بدون اي محاكمة عادلة وقانونية واصبح الحشد يمارس المحاكمات الميدانية من خلال جنوده التي عاثت فسادا بقتل النفس بدافع وتوجيه وتعليمات ايرانية .

على العرب الا ان يقوموا بالعمل على اقامة دولة الأحواز المستقلة ذات السيادة الكاملة التي ستكون الفاصل بين ايران والعراق وذلك لانهاء النفوذ الايراني في المنطقة وتضعيفه (سيد طاهر آل سيد نعمة)

تحول هذا الحشد الشعبي العراقي الى ذراع ايراني ليس في العراق فحسب بل استدعى الجنرال قاسم سليماني اثناء الفيضانات المفتعلة الثانية في الأحواز في 25-3-2019 ، حيث قام الحشد الشعبي بالانتشار في الأحواز المحتلة وعمل على قمع الأحوازيين بالقوة الغاشمة ؛ وبالاضافة الى مساعدة الحرس الثوري الايراني في تدمير السواتر الترابية التي اقامها الاحوازيين في تصديهم لمياه الفيضانات الجرافة التي استهدفت منازلهم ومحاصيلهم الزراعية وممتلكاتهم ؛ وبالتالي حولت ايران الأحواز الى بحر من المياه المتلاطمة حصدت الاخضر واليابس وكان الغرض منها تهجير الأحوازيين من وطنهم الأحواز المغتصب والذي تحتله ايران منذ عام 1925 .

شهدت الأحواز المحتلة فيضانات مدبرة ومدمرة ومفتعلة ضخمة تقف وراءها بما يسمى بالحكومة الايرانية المجرمة كان يهدف من وراءها العدو الايراني حمل الأحوازيين الى الهجرة من وطنهم الأحواز تحت غطاء كارثة طبيعية ليستلم الارض بدون شعب .

الفيضانات المفتعلة من قبل العدو الايراني في الأحواز المحتلة في 25-3-2019

ان الفيضانات افتعلها العدو الايراني مرتين في عام 2019 :

  • فيضانات شهدتها الأحواز وهي الاولى تاريخ حدوثها في يوم السبت 26-1-2019 ( واطلقنا عليها بالفيضانات الاولى رقم 1 من عام 2019
  • فيضانات شهدتها الأحواز وهي الثانية تاريخ حدوثها في يوم الاثنين 25-3-2019 ( واطلقنا عليها بالفيضانات الثانية رقم 2 من عام 2019 وهي فيضانت مدمرة وضخمة فتحت فيها جميع بوابات سد الدز بكل طاقاتها .

ايران تبذل كل الجهور لتحويل الحشد الشعبي العراقي صورة طبق الاصل من نموذج الحرس الثوري الايراني لتحويله القوة الضاربة والمتنفذة والسيطرة على كل مفاصل الدولة العراقية والمجتمع العراقي ، وما نجده اليوم من تمكين الحشد الشعبي لامتلاكه قوة جوية ما هي الا مرحلة من عدة مراحل لتطوير هذا الحشد ليصبح على غرار وسلطة ونفوذ الحرس الثوري الايراني ، وبذلك الحلم الايراني في مد نفوذه في المنطقة اصبح واضحا ومتجسدا علىالواقع ، وما على العرب الا ان يقوموا بالعمل على اقامة دولة الأحواز المستقلة ذات السيادة الكاملة التي ستكون الفاصل بين ايران والعراق وذلك لانهاء النفوذ الايراني في المنطقة وتضعيفه من خلال اخراج الأحواز من السيطرة الايرانية والاحتلال الايراني وبذلك ايضا تتحول ايران الى دولة فقيرة ماليا واقتصاديا وتتقلص رقعتها الجغرافية وبالتالي تنتهي قوة ايران ونفوذها وخطرها على العرب .

خلاصة القول ان ايران انشأت الحشد الشعبي العراقي على غرار الحرس الثوري الايراني ليكون ذراعها في العراق والمنطقة

#الحشد #الحشد_الشعبي_العراقي #الحشد_ذراع_ايران #الحشد_ذراع_ايراني #الحشد_لضرب_العرب #خطر_الحشد #النفوذ_الايراني #الخطر_الايراني #الأحواز #الخليج_العربي #السعودية #الامارات #البحرين #الكويت #العراق #الوطن_العربي #العرب #ايران

مقالات ذات صله

Translate » اللغة