العدو الايراني يشن حملت اعتقالات واسعة شملت مريم العامري و فاطمة التميمي

العدو الايراني يشن حملت اعتقالات واسعة شملت مريم العامري و فاطمة التميمي

شبكة الأحواز – الأحواز المحتلة :

اقدم العدو الايراني في الاسبوع المنصرم بعملية اعتقال للمواطنتين الأحوازيتين الناشطتين في المجال الثقافي في الأحواز المحتلة وهما مريم العامري (35 عاما) و زميلتها فاطمة التميمي (39 عاما) ؛ وتشير مصادرنا ان المعتقلتين تم اعتقالهن ما بين 4 – 6 من شهر سبتمبر الجاري 2020 ، وذلك الخبر تم التكتم عليه من قبل ذوي المعتقلتين بسبب الخوف من البطش الايراني ولكن شاع بين الناس لافتقاد اهالي المنطقة لهن .

و تضيف المصادر الاحوازية ان المعتقليتين الاحوازيتين محتجزتان في سجون المخابرات الايرانية الأحواز المحتلة ، وتأتي هذه الاعتقالات على خلفية حملة اعتقالات عشوائية تقوم بها المخابرات الايرانية من فترة الى اخرى في محاولة يائسة منها عرقلة كفاح الشعب الأحوازي المتطلع لانهاء الاحتلال الايراني عن الاحواز ورفع الظلم والتعسف الايراني بحق الشعب الاحوازي الذي يعاني من الاجراءات التعسفية منذ العام 1925 عام احتلال الاحواز .

الجدير بالذكر ان مريم العامري تعمل موظفة في دائرة التراث الثقافي والارشاد اعتقلت بسبب حسها العربي الذي يبرز الوجه العربي للأحواز مما يغيض العدو الايراني الذي يحاول تفريس الاحواز واطلاء صبغته الفارسية عليها عنوة ولكن دون جدوى تتحطم كل مخططاته الاستعمارية على صخرة الصمود الاحوازي .

اما المعتقلة فاطمة التميمي فهي اعتقلت لنشاطها في تغطية اخبار السيول والامطار التي تجتاح الأحواز المحتلة والتي شردت الاحوازيين من قراهم ومدنهم وتغطيتها هذه لصور ومعانات الانسان الاحوازي اطفالا وشيوخا ونساءا ورجال ازعجت سلطات الاحتلال الايراني الذي يتحمل مسؤوليته بالدرجة الاولى على عدم الاهتمام بالخدمات العامة ومنها لافتقاد نظام الصرف الصحي .. لان هذا العدو الايراني جل اهتمامه منصب على نهب ثروات الاحواز وخيراتها وصرفها على ترسانته العسكرية ومشاريعه النووية وتصدير ارهابه للعرب والعالم وخلق مليشيات موالية له تنتشر في المنطقة لتعيث فسادا ودمارا فيها .

ذكرت المصادر الاحوازية ان العدو الايراني في حملته الراهنة هذه اعتقل العشرات من الاحوازيين نساءا ورجالا ومنهم اعتقال ازهار البوغبيش ( وعمرها 18 عاما ) و إثنين من إخوتها بسبب مساعدة المواطنين الاحوازيين في نكبتهم اثر الامطار والسيول التي تشهدا الاحواز هذه الايام وحصدت هذه حملة الاعتقالات التي تقوم بها المخابرات الايرانية اعتقال الشابين الاحوازيين عباس البوغبيش و رضا البوغبيش على نفس السبب وهو تقديم المساعدات الانسانية للمنكوبين الاحوازيين والتي تعتبرها سلطات الاحتلال الايراني جريمة يعاقب عليها قانون طغيانهم المتغطرس في حين هي تتقاعس عن تقديم اي مساعدة انسانية للاحوازيين .

الجدير بالذكر ان حملت الاعتقالات تزايدة في الأحواز المحتلة منذ اعتقال القيادي الأحوازي حبيب الاسيود كعب فرج الله مؤخرا في 9-10-2020 .

مقالات ذات صله

Select Language » اختر اللغة