القصف يجعل الهدنة الاسرائيلية الفلسطينية لغوا دبلوماسيا

القصف يجعل الهدنة الاسرائيلية الفلسطينية لغوا دبلوماسيا

واشنطن – اتهم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد حركة حماس بانتهاك وقف اطلاق النار الذي “اعلنته بنفسها”، فيما قال سامي أبوزهري إن الحركة وافقت على تهدئة انسانية لمدة 24 ساعة في قطاع غزة.

وقال نتانياهو في مقابلة مع سي ان ان “انهم ينتهكون اتفاق وقف اطلاق النار الذي اعلنوه بانفسهم”.

وردا على سؤال حول احتمال توسيع العمليات العسكرية في قطاع غزة، قال رئيس الوزراء الاسرائيلي لشبكة “سي ان ان” ان القوات الاسرائيلية ستواصل عملياتها في محاولة لتفكيك شبكة الانفاق التابعة لحماس عبر الحدود وتدمير مخزونها من الصواريخ.

واضاف “لن اتحدث عن عمليات عسكرية محددة”. لكنه رفض اعطاء المزيد من التفاصيل مكتفيا بالقول “سنقوم بكل ما يلزم للدفاع عن شعبنا… على المستويين التكتيكي والاستراتيجي”.

وتابع “نريد ان نوقف بالتاكيد اطلاق الصواريخ. ونريد تفكيك شبكة الانفاق الارهابية. لا اعلم اذا كنا سننجح بنسبة مئة بالمئة”.

وكان رئيس الوزراء مدعوا لاجراء مقابلات مع عدد من شبكات التلفزة الكبرى والتي تبث من القدس ايضا. واشاد بالجهود المصرية للتوصل الى وقف الاعمال الحربية، لكنه شدد على ان الهدف الاخير هو نزع سلاح قطاع غزة.

وصرح لشبكة سي بي اس “آمل ان ننجح في التوصل الى هدوء دائم يسمح لنا بنزع سلاح غزة”. واضاف “كيف ننزع سلاح غزة؟ اذا كانت حماس ضعيفة وفاقدة للاعتبار، عندئذ ستسنح لنا ربما فرصة العمل مع قوات اكثر اعتدالا بهدف توفير مستقبل افضل لنا جميعا”.

واثناء احاديث مع تلفزيونات محلية، اتهم نتانياهو مجددا حركة حماس باستخدام المدنيين الفلسطينيين كدروع بشرية.

وشدد مع سي ان ان على ان “حماس مسؤولة وينبغي محاسبتها بسبب القتلى المدنيين”.

وقال سامي أبوزهري المتحدث باسم حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس) إن الحركة وافقت على تهدئة انسانية لمدة 24 ساعة في قطاع غزة.

وأضاف “استجابة لتدخل الأمم المتحدة ومراعاة لأوضاع شعبنا وأجواء العيد فإنه تم التوافق بين فصائل المقاومة على تهدئة إنسانية لمدة 24 ساعة تبدأ من الساعة الثانية ظهر اليوم الأحد”.

وكانت إسرائيل أنهت تهدئة لمدة 24 ساعة في وقت سابق الأحد جراء وابل من الصواريخ أطلقتها حماس على جنوب ووسط إسرائيل وقال مسعفون فلسطينيون إن عشرة على الأقل قتلوا في هجمات لاحقة على غزة.

وقررت حكومة نتنياهو تمديد التهدئة حتى منتصف ليل الأحد بشرط أن تتمكن القوات الاسرائيلية من مواصلة استهداف وتدمير شبكة الانفاق التابعة لحماس والتي تمتد عبر حدود غزة.

وبعد أن رفضت حماس تمديد التهدئة في باديء الأمر، قال ابوزهري إن حماس قبلت طلب الأمم المتحدة الأحد بتمديد التهدئة.

ومن المقرر أن يترأس نتنياهو اجتماع الحكومة الاسرائيلية في وقت لاحق الأحد لاتخاذ قرار بشأن الخطوات التالية وقال أحد كبار الوزراء على الأقل إنه يجب على اسرائيل أن تصعد من حملتها.

وقال جلعاد اردان وزير الاتصالات الاسرائيلي لراديو الجيش “بعد ما رأيناه هذا الصباح من الواضح اننا بحاجة إلى استئناف القتال وبقوة أكبر”.

وقتلت فلسطينية في قصف جوي اسرائيلي الاحد على منزل غرب مدينة غزة بعد دقائق من اعلان حماس موافقتها على “تهدئة انسانية” في القطاع ليرتفع بذلك الى عشرة عدد القتلى الفلسطينيين الاحد.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة اشرف القدرة “استشهدت المواطنة جليلة فرج عياد واصيب نجلها بجراح حرجة جدا جراء استهداف منزلهما”.

كما اعلن لاحقا “استشهاد بهاءالدين احمد سعيد متاثر بجراحه في في القصف على المغازي (وسط قطاع غزة) اليوم”.

وبهذا يرتفع عدد القتلى الفلسطينيين الاحد الى عشرة في قصف بري وجوي على القطاع.

واشار القدرة ايضا الى ان “حصيلة الشهداء منذ بدء العدوان على غزة بلغت 1060 شهيدا واكثر من ستة الاف جريح”.

 

————-

المصدر : ميدل ايست

مقالات ذات صله

Translate » اللغة