المؤامرة على الأحواز وشعـبها العـربي / ج 2

المؤامرة على الأحواز وشعـبها العـربي / ج 2

شبكة الأحواز (حوز) / نصار الشيخ خزعل :

نصار الشيخ خزعل – نائب الامين العام لحركة التحرير الوطني الأحوازي

عندما نتحدث عن المؤامرة على دولة الاحواز وشعبها العربي لابد ان نتعرف منذ البدأ على اسباب تلك المؤامرة وحجمها ودوافعها ومن بدا سلسلة المؤامرات تلك لذا استعرض هنا ما وقع من ظلم على شعب عربي شتت احلامه .
كما اشرت في مقدمة البحث ان الاحواز ( عربستان ) كانت دولة بكل ما فيها من معنى فالمعاهدات الدولية و الاتفاقيات كالتنقيب عن النفط وكافة شؤون الدولة كانت تدار من قبل اميرها وتشمل ايضا القوات الدفاعية منذ عهد الدولة المشعشعية الى نهاية الحكم العربي فيها في 20 نيسان ( ابريل من عام 1925 ) بعد ان تم اسر اميرها خزعل بن جابر المرداو .

لماذا الحقت الاحواز ببلاد فارس

كان الحكم في بلاد فارس على علاقة طيبة على عهد القاجارين وهناك العديد من الوثائق التي تثبت استقلال دولة (عربستان) الاحواز واعطيت الكثير من التطمينات لامير عربستان في هذا الجانب ولم تطرأ تغييرات تذكر سببت مشاكل بين الدولتين اللهم الا ماجاء في مسألة گمارك عربستان اذ نصت اتفاقية مبرمة بين حكومة الامير خزعل و الدولة القاجارية التي تم الاتفاق على ان تعطى ادارتها للدولة القاجارية وتم تعيين مشرف على الگمارك بادارة بلجيكية برئاسة كرماك البلجيكي وتحدثتا هنا نص رسالة من مبارك الصباح حاكم الكويت الى الشيخ خزعل يشرح فيها وضع الاحواز واستقلالها كما في المرفق .

رسالة الشيخ مبارك الصباح امير الكويت الى الشيخ خزعل الكعبي امير الأحواز

ان الرسائل المتبادلة بين الشيخ خزعل و الحكومة القاجارية ثم الفارسية على عهد رضا بهلوي تدلل استقلال عربستان ( الاحواز ) وكذلك الاتفاقات والمراسلات مع الحكومة البريطانية ولعل اتفاقيات النفط التي عقدت مع الشيخ خزعل اضافة الى المراسلات مع الشيخ مبارك و السلطان عبدالعزيز بن سعود و حاكم البحرين وغيرها .

الاحواز منبع الخيرات حيث النفط الذي كان العامل الرئيسي بالحاقها الى الدولة الفارسية اذ كانت اول دولة بعد الولايات المتحدة الامريكية يكتشف فيها النفط اذ عقدت على اثر ذلك اتفاقية بين شركة النفط البريطانية مع الشيخ خزعل امير دولة الاحواز لبناء اكبر مصفى للنفط في العالم في عبادان كان ذلك لتمويل قطعاتها العسكرية بامدادات النفط في الحرب العالمية الاولى .

الشيخ خزعل امير الأحواز مع الشيخ مبارك الصباح امير الكويت

كانت الدولة الفارسية تعيش حالة من الفقر وشاء القدر ان تقوم في روسيا الثورة البلشفية ( الشيوعية ) عام 1917 م فخططت بريطانيا بالقضاء على الشيخ خزعل والحاق عربستان ( الاحواز ) بالدولة الفارسية بغرض تقوية كيان تلك الدولة المنهارة لتقوية نفوذها المالي لمواجهة الخطر الشيوعي .
من هنا بدأت المؤامرة .
يتبع في الحلقة القادمة

مقالات ذات صله

Select Language » اختر اللغة