المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية يهنىء حركة التحرير الوطني الأحوازي بأنطلاقتها 36 عاما

المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية يهنىء حركة التحرير الوطني الأحوازي بأنطلاقتها 36 عاما

تلقى الأخ سيد طاهر آل سيد نعمة الامين العام لحركة التحرير الوطني الأحوازي رسالة من اخية الأخ محمود أحمد الأحوازي رئيس المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية رسالة تهنئة بمناسبة ذكرى انطلاقة 36 عاما على حركة التحرير الوطني الأحوازي ، اليكم نصها :

رسالة المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية :

الأخ المناضل أبو فهد سيد طاهر آل سيد نعمة رئيس حركة التحرير الوطني الأحوازي
الأخوة أعضاء القيادة في الحركة وجميع كوادرها المناضلة

رفاقنا المناضلين في الحركة، يسعد قيادة المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية بكل فصائله أن يبارك لكم رفاقنا الكرام الذكرى السادسة والثلاثين لإنطلاقة حركة التحرير الوطني المناضلة، و نشد على أياديكم في كل ما تقومون به من سعي وجهود ونضال لخدمة شعبنا العربي الأحوازي و المشاركة في تحرير الوطن وإننا نرى في جهودكم هذه الى جانب نضالات و جهود كافة القوى الوطنية الأحوازية، بدأت تعطي ثمارها و تنقل ثورة شعبنا الى مرحلة بدأ فيها الشارع يمتلك القوة اكثر للتحدي و هو يرى النصر بين يديه، وما تبقى هو لملمة هذه القوى في تجمع وحدوي بكلمة واحدة وتحت خيمة واحدة، حتى يشاهد العالم قوتنا و وحدتنا و ونحن من جانبنا نتمكن بجمعنا من دفع الحركة الأحوازية والنضال الوطني الأحوازي الى مرحلة توقعها شعبنا العربي الأحوازي لعقود طويلة.

الحرية لأسرانا الأحوازيين
المجد لشهدائنا الأبرار

الهيئة الرئاسية للمجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية
محمود أحمد الأحوازي، رئيس المجلس


جواب حركة التحرير الوطني الأحوازي
وقد بعث الأخ سيد طاهر آل سيد نعمة برسالة جوابية لاخية محمود أحمد الأحوازي رئيس المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية جوابا على تهنئة الحركة بأنطلاقتها 36 عاما ، اليكم نصها :

بسم الله الرحمن الرحيم

حضرة الأخ محمود أحمد الأحوازي الموقر
رئيس المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية
الاخوة الموقرين قيادات التنظيمات الأحوازية المنضوية في المجلس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
تحية الثورة الأحوازية وبعد ،،

تلقينا رسالتكم الوطنية وما تضمنته من تهاني صادقة ومعبرة لقيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي بمناسبة ذكرى 36 عاما على انطلاقتها ؛ انما تؤكد هذه الرسالة على عمق الروابط الأخوية الأحوازية فيما بين قيادات الثورة الأحوازية وتبرهن على مواصلة الروابط النضالية التي تسير بأتجاه دفع القضية الأحوازية نحو الامام بغض النظر عن ما تشهده المنطقة من ظروف استثنائية ؛ فالعلاقات الأحوازية هي اخوية ووطنية بالدرجة الاولى وليست وليدة الظرف الراهن ؛ و السعى بتطوير آليات العمل السياسي يأتي بالدرجة التي تليها وبالرغم من التعثرات الا ان الرغبة بالتواصل المستمر دليلا على حرص قيادات الثورة الأحوازية بالوصول الى هذه الاليات التي تحقق الطموحات والاهداف المرجوه .

ان ما تتعرض له ساحتنا الأحوازية من اخفاقات وتعثرات هذا لا يعني ان التنظيمات الأحوازية ليست جديرة بتحمل المسؤولية في ادارة القضية الأحوازية ؛ وانما مستلزمات العمل تارة وهي كثيرة غير متوفرة لظروف عديدة وفي طليعتها الدعم المالي الذي يفعل ملفات القضية الأحوازية بما رسم لها من تحقيق اهدافها المنشوردة ، ولكن هذا لا يعني ان الدعم المالي اذا كان غير متوفر ان هذه التنظيمات لا تقوم بواجبها الوطني ؛ فالقضية لها ملفات عديدة وكثيرة ؛ وان وضع بعضها موضع التأجيل لتلك الاسباب المبينة الا انه سيأتي اليوم بأذن الله تعالى وتتوفر هذه المستلزمات .

ولربما ان دفاعنا المستمر عن استقلالية القرار الوطني الأحوازي وعدم رهن قضيتنا الأحوازية في دوائر المخابرات وسعينا الحثيث لنقل قضيتنا الى وزارات الخارجية هو الذي جعل قضيتنا تواجه تحديات كبيرة يهدف منها الاستسلام لمطالب تلك الدوائر المخابراتية التي تسعى لجعل قضيتنا مجرد ورقة يلعب بها متى يشاء وكيف يشاء ولصالح تطلعاتها دون النظر لتطلعات الشعب الأحوازي الرامية الى التحرير والاستقلال وانهاء الاحتلال الايراني الجائر ، فأرتمى من ارتمى في احضان تلك الشبكات و اضر بالقضية الأحوازية والحق بها الاذى وقيد عمله مرهونا بما يملى عليه من قبل تلك الدوائر ؛ فخسر شعبه وخسر اخوانه في الثورة الأحوازية ، ونسأل الله له الاصلاح .

في الختام اخواني القيادات في المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية اننا سنعمل الى جانبكم وداعمين لبعضنا البعض على اسسس العمل السياسي التنسيقي التوافقي ونعمل على اساس توحيد الخطاب السياسي الأحوازي وسنعمل معا على تقوية بعضنا البعض وذلك لندفع بالعمل السياسي الى الامام بما يخدم القضية الأحوازية وهذا هو المطلوب منا من قبل شعبنا الأحوازي وهذا ايضا ما نتطلع له ؛ وبذلك نحقق تعميق روابط علاقاتنا الاحوازية اخويا ووطنيا وننتقل بمرحلة جديدة من العمل السياسي البناء واسع الافق .

كما اننا نطمئنكم ايها الاخوة في المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية اننا سنكون مصدر خير وسند ودفع للمجلس وللتنظيمات المنضوية تحت لواءه و للتنظيمات الاخرى غير المنضوية ايضا وسنعمل على تنسيق المواقف فيما بيننا بما يخدم قضيتنا وعلاقاتنا لنسير معا بقضيتنا نحو بر السلام والاستقلال ؛ وسنبقى على العهد باقون من اجل عيون الأحواز قرة العين .

لا يسعني الا ان اتقدم اليكم بخالص التقدير والاحترام والشكر ، وحفظكم الله ورعاكم .

الحرية لكل اسرى الأحواز .. المجد والخلود لشهداء الاحواز والامة العربية

الله أكبر
نصر من الله وفتح قريب
الأحواز النا وما نطيها
ثورة حتى التحرير والاستقلال والسيادة

اخوكم سيد طاهر آل سيد نعمة
الامين العام لحركة التحرير الوطني الأحوازي
صدر في 10/12/2018

مقالات ذات صله

Translate » اللغة