بيان اسباب انسحاب حركة التحرير الوطني الأحوازي من لجنة التنسيق والتشاور الأحوازية

بيان اسباب انسحاب حركة التحرير الوطني الأحوازي من لجنة التنسيق والتشاور الأحوازية

شبكة الأحواز – حركة التحرير الوطني الأحوازي :

nlma-logo-hl_150بسم الله الرحمن الرحيم

رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ

صدق الله العلي العظيم

الاعراف – أية 89

 

بيان اسباب انسحاب حركة التحرير الوطني الأحوازي

 من لجنة التنسيق والتشاور الأحوازية

والدعوة الى مجلس فصائل الثورة الاحوازية

ايها الشعب العربي الأحوازي الثائر

ايتها الجماهير الأحوازية في كل مكان

في ظل هذه الظروف السياسية التي يمر بها شعبنا الأحوازي من ظلم وتنكيل واعدامات واعتقالات عشوائية يمارسها الاحتلال الايراني في الأحواز المحتلة اضافة الى التهجير القسري والاستيلاء على اراضينا بالقوة العسكرية وتجفيف الانهر الأحوازية ناهيك عن استيطان الاحواز بعمالة فارسية وطرد العرب من وظائفهم وغيرها من اجراءات تعسفية ومنعهم من التظاهرات السلمية داخل الارض المحتلة بغرض ايصال صوتهم الى المجتمع الدولي مستصرخين هذا المجتمع بالوقوف الى جانب مطالبتهم العادلة بما فيها استعادة دولتهم الاحواز المستقلة ذات السيادة الكاملة التي قوضت اركانها في عام 1925 نتيجة الغزو الفارسي العنصري واختطاف أخر امير لها هو الأمير الشهيد خزعل بن جابر وولي عهده في المؤامرة الدولية المكشوفة وقتها لمصالح استعمارية .

نتيجة لتلك الظروف التي ذكر جزءا منها فقد كانت حركة التحرير الوطني الاحوازي سباقة بالدعوة الى لم الشمل من اجل وجدة الفصائل الاحوازية واحزابها منذ عام 2004 حيث بدأت بميثاق شرف مع الجبهة الديمقراطية الشعبية للشعب العربي الأحوازي والتي اجهضها بعضا ممن لم يدركوا اهميتها للعمل الوطني الأحوازي وخضعوا الى الابتزاز السياسي من البعض فلم يصمد هذا الميثاق اسبوعا واحدا وحلت الجبهة الديمقراطية الشعبية التزامتها بميثاق الشرف من طرفها .

لم تيأس حركة التحرير الوطني الأحوازي من البحث عن سبل لجمع الاحوازيين رغم قلة عدد فصائلها في تلك الفترة ومازالت على هذا النهج ولكن بظهور فصائل جديدة وانشقاقات بينها زاد الطين بلة ، واستمرت حركة التحرير الوطني الأحوازي مع اشقائها في فصائل الثورة الاحوازية ولم تيأس من اجل وحدة الكلمة و وحدة الصف تحت مسمى واحد مع الاحتفاظ لكل فصيل بما رسم له سياسة خاصة به ؛ واشترطت الحركة ان تكون السياسة العامة والمخاطبات الرسمية والدولية ضمن مبدأ لا تراجع عنه وهو تحرير الاحواز وعودته دولة عربية مستقلة ضمن الاعراف والقوانين الدولية مع نبذ الارهاب بكل اشكاله ومظاهره .

وعلى هذا الاساس تم تشكيل الائتلاف الوطني الأحوازي الذي حل بسبب ظهور لجنة اوسع تضم عدد اكبر من التنظيمات الاحوازية وهي لجنة التنسيق والتشاور واستمر عملنا مع هذه اللجنة لمدة تزيد عن عامين لم تستطيع هذه اللجنة من تأسيس ابسط لجنة وهي اللجنة الاعلامية .

لقد حاولت حركة التحرير الوطني الأحوازي وبذلت كل الجهود من اجل رفع مستوى العمل داخل لجنة التنسيق والتشاور وترقيته الى مستوى مجلس فصائل الثورة الاحوازية على غرار منظمة التحرير الفلسطينية وينتخب لها رئيس دوري يكون ضمن هذه الدورية حق محفوظ لكل الفصائل الاحوازية ممن تتبوء لهذا المنصب ليعمل بموجب قرارات وتوصيات وقوانين تنضم عمل اللجنة التنفيذية لهذا المجلس وهي اعلى سلطة قيادية في هذا التشكيل ويكون هدفه الرئيسي تحرير الأحواز وعودته دولة عربية مستقلة ذات سيادة كاملة ؛ وهذا هو الحل الامثل الذي يلبي طموح الشعب العربي الأحوازي والذي يطالبنا به دوما .

لقد ادركت حركة التحرير الوطني الاحوازي ان هناك اجندات خارجية تعمل وفق مصالح لا تخدم القضية الاحوازية بل تخدم من يقف وراءها مستغلة وهم الدعم المادي الذي ليس له وجود على الارض فقد استغلت هذه الجهات الخارجية هذا الامر بأن تبتز سياسيا تلك التنظيمات حتى وصل الامر بأن تغيرت بوصلة العمل من صالح القضية الاحوازية الى خدمة تلك الاجندات التى لا تعود بأي خير على الاحواز بل حتما تصب في خدمة العدو الفارسي .

على هذا الاساس فأن حركة التحرير الوطني الاحوازي تبريء ذمتها امام الله والشعب الاحوازي تدعو الفصائل الاحوازية الى ما يلي :

اولا : عقد مؤتمر لفصائل الثورة الاحوازية عبر البالتوك ويكون عاما وان المتحدثين فيه هم الامناء العامون فقط و البقية مستمعين .

ثانيا : ان يكون المؤتمر عاما وغير سري تدعى له الاحزاب والمنظمات الوطنية العربية والصحافة و وسائل الاعلام المقرؤة والمسموعة وشخصيات قومية عربية .

ثالثا : دعوة الدول العربية لارسال مبعوث عنها يمثلها في هذا المؤتمر .

رابعا : دعوة الجامعة العربية لحضور ممثل لها في هذا المؤتمر .

خامسا : دعوة مجلس التعاون لدول الخليج العربية لحضور من يمثله في هذا المؤتمر .

سادسا : انتخاب رئيس واعضاء اللجنة التنفيذية لمجلس فصائل الثورة الأحوازية امام الحضور ومسمع الشعب الاحوازي والعالم .

سابعا : التصويت يكون حصريا للفصائل الاحوازية .

ثامنا : منصب الرئيس هو دوري للفترة التي يتفق عليها في المؤتمر وان اعضاء اللجنة التنفيذية هم امناء التنظيمات وتتشكل اللجان من نواب الامناء العامون للفصائل .

لنرى بعد ذلك من هو المسبب في عرقلة وحدة فصائل الثورة الاحوازية وتنظيماتها .

ان حركة التحرير الوطني الاحوازي اذ تطرح هذا الامر امام انظار الشعب العربي الاحوازي الذي يعاني الامرين من جراء احتلال العدو الفارسي للأحواز ، وان الشخصيات المدعوة ستكون شاهدة امام الله والتاريخ والشعب الاحوازي والضمير .

والاحواز النا وما نطيها

قيادة حركة التحرير الوطني الأحـوازي

صدر في 10/8/2016

نص البيان بفورمات PDF

مقالات ذات صله

Select Language » اختر اللغة