بيان حركة التحرير الوطني الأحوازيالذكرى 89 عاما على الاحتلال الايراني الجائر للأحواز

بيان حركة التحرير الوطني الأحوازيالذكرى 89 عاما على الاحتلال الايراني الجائر للأحواز

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان الذكرى 89 عاما
على الاحتلال الايراني الجائر للأحواز
قال الله عـزوجل
‹ انما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون فى الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم ›
صدق الله العلي العظيم
الشورى – 42
الأخ سيد طاهر آل سيد نعمةايها الشعب الأحوازي الثائر
ايها الاشقاء العرب
ايها الاصدقاء

ها هي الذكرى 89 عاما على الاحتلال الايراني للاحواز تطل علي شعبنا الأحوازي وهي تختزل مرارة هذه السنين الطويلة من عمر الاحتلال الايراني العنصري الجائر المتعسف على كل مفاصل ومظاهر الحياة في الأحواز العربية المحتلة.

تألق شعبنا الأحوازي خلال هذه المدة المريرة مسطرا ملاحم البطولة والثبات والصمود والتمسك بهويته الأحوازية محافظا على اصالة عروبته التي طالما الاحتلال الايراني اراد لها الاندثار بل ومحوها من ذاكرة الاجيال الاحوازية المتعاقبة الا ان العدو الايراني المتغطرس لم يحصد من هذا التوسل الخائب الا الفشل الذريع حين لطمته انتفاضة 15 ابريل من عام 2005 على وجه القبيح ؛ وتوهجت هذه الانتفاضة الشعبية في ذروتها اثناء انطلاقة فضائية الأحواز وسمت في مقارعة الاحتلال الايراني على امتداد الوطن الأحوازي من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه ملقنة العدو الايراني العنصري الظالم بعنفوان هذا الشعب واصراره على رفضه التام للاستعمار الايراني للاحواز ، الا ان العدو الايراني بعد فشله من مقاومة الشعب الاحوازي على الارض لجىئ في 11/4/2006 الى ضرب بث فضائية الأحواز على الهوت بيرد عبر شراءه لاجهزة الانترفير وتنصيبها في لبنان وسوريا والأحواز المحتلة لضرب هذا البث التلفزيوني الأحوازي الوطني الذي ثبت وبجداره ملموسه انه قهر العدو الايراني وبث فيه الرعب عندما نهض الشعب الأحوازي الأصيل مقاوما لسلطات الاحتلال الايراني وايقضت هذه الفضائية الروح الوطنية ورفعت من مستواها بما يوازي التحدي المرحلي في معادلة الصراع الاحوازي الايراني فأنتصر الشعب الاحوازي في هذه المعركة من خلال تنامي الوعي الوطني لديه ؛ وهذا الامر على المستوى الاستراتيجي ستكون له نتائج ايجابية لصالح القضية الأحوازية.

وعقبتها بعد ذلك بعض القنوات العربية في لعب دور فضائية الأحواز في محاولة منها في تحريك الشعب الأحوازي الا انها فشلت في مسعاها لعدم معرفتها بسر فضائية الأحواز فعمدت على اتباع اساليب طائفية مقيته عفى علبها الزمن وهي بحد ذاتها فاشلة سياسيا من اساسها ولا تلبي طموح الشعب الأحوازي بل شتت صفه ومزقت عرى وحدته فجاءت هذه النتيجة العكسية تصب في خدمة العدو الايراني حين فككت الجبهة الداخلية للاحواز وهذا ما يسعى له المشروع الايراني من تفريق الأحوازيين عن قضيتهم الوطنية وتغيير جهة بوصلتهم ؛ ثم ان الشعب الأحوازي كان يثق بشخصية محببة له وبكادر الفضائية كانا يديران فضائية الأحواز وهما محط تقدير الشعب بجميع فئاته وهي قادرة على تفعيل الشعب والتفاعل معه متى ما توفرت وسائل الاتصال والتواصل المتقدمة.

يا قرة العين يا شعبنا الأحوازي الباسل ..
ايتها الجماهير الأحوازية المناضلة في الخارج ..
ايها الاشقاء والاصدقاء ..

ان الثورة الأحوازية ستتجاوز الصعوبات التي تشكل بعضها عوائق تحول دون تحقيق الاهداف بفترة زمنية معينة ولكن بفضل تعاون الشعب الأحوازي والتفاعل مع رموزه الوطنيين الحقيقيين سوف يتحقق التقدم في المسار السياسي ؛ وبالتالي حينها سوف تلحقها تباعا انجاز الاهداف الوطنية المرسومة والتي نحن في حركة التحرير الوطني الأحوازي نسعى الى تحقيقها حين تتضافر الجهود بين الشعب وقيادته في حركة التحرير الوطني الأحوازي والتنظيمات الأحوازية الاخرى .

ايها الاشقاء العرب .. في الخليج العربي والوطن العربي

اننا في حركة التحرير الوطني الأحوازي ندعوكم الى دراسة القضية الأحوازية بأبعادها الاستراتيجية وما لها من علاقات مرتبطة بقضايا الامن القومي العربي والتعامل مع القضية الأحوازية من منطلق العروبة ومن منطلق الامن القومي في مجالاته لما للخطر الايراني على استقرار المنطقة وتطلعاته التوسعية التي يغلفها بشعارات ظاهرها الرحمة والتآخي الاسلامي ولكن في باطنها العذاب وبسط سيطرته الفارسية ومد نفوذه على امتداد خارطة الوطن العربي لبناء امبراطوريته الفارسية التي تريد ان توظف قدرات وثروات العرب في صراعها مع الامم المتقدمة بأسم الوحدة الاسلامية المزعومة يكون فيها العرب يتجرعون ويلات الاستعمار الايراني والتمييز العنصري كما هو الحال الان في الاحواز وما يعانيه شعبها العربي الذي لم يشفع له الدين ولا المذهب ولا الشريعة ولا الانسانية ، فكل شىء مستباح في القاموس السياسي لحكام ايران في سبيل بقاء نظامهم المستبد على جماجم الشعوب واستعبادها وقهرها بأسم الدولة الاسلامية التي ليس لها من الاسلام الا الشكل !

ايها الاشقاء والاصدقاء..

نذكر لعل الذكرى تنفع المؤمنين ، ليس هناك شعب وقع عليه ظلم او احتلال الا ومصيره في نهاية المطاف الخلاص من هذا الوضع غير الطبيعي ، فلا بد للشعوب ان تنتزع حقوقها ولا بد للظلم ان يزول ولا بد للاستعمار والاحتلالات ان تنتهي ، فكل شىيء له بداية له نهاية ، وان الله وعد المؤمنين بالنصر والغلبة على الظالمين وان الله لا يخلف ميعاده ( وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ – سورة الروم الآية 47 ).

وعليه فأن حركة التحرير الوطني الأحوازي تناشد الحكام العرب وتخص منهم الحكومات الخليجية بالاعتراف الرسمي بالقضية الأحوازية واعتبارها رسميا انها قضية عربية خليجية وانها قضية شعب عربي خليجي يتطلع للخلاص من الاحتلال الايراني ، وعلي الاشقاء في الخليج العربي دعم القضية الأحوازية رسميا وسياسيا واعلاميا ضمن سياسة وطنية قومية عربية بعيدة عن اي نعرة طائفية لا تخدم مشروع تحرير الأحواز .

كما ان حركة التحرير الوطني الأحوازي والثورة الأحوازية يتعهدان للعرب وللدول الصديقة اذا ما عزما على دعم القضية الاحوازية بمصداقية تليق بالقضية والمرحلة وتحترم الشعب الاحوازي ومعتقداته وقناعاته واعرافه وتقاليده وقيمه وهويته الشخصية وعروبته وحقه في الأستقلال وتقرير مصيره ستقوم الأحواز الدولة بعد النصر بأذن الله تعالى برد التحية بأحسن منها ورد الجميل الى اهله بجميل مضاعف وستمتد جسور التعاون والمصالح المتبادلة وفق ما يعززها وما يعود بالخير لشعوبنا ورقيها وتقدمها ونموها الاقتصادي والاجتماعي والعلمي والحضاري ويعزز استقلالها وسيادتها الوطنية .

ايها الشعب الأحوازي الثائر..

العلمين الأحوازيين وتتوسطهما راية حركة التحرير الوطني الأحوازيان كفاحكم الوطني بجميع وجوهه هو مسار لا بد ان نسلكه ونعمل سوية على تطويره وان تفاعلنا المتبادل هو صيرورته وروحه في الاستمرار في الثورة المستمرة والمتصاعدة في استنزاف العدو الايراني على ارضنا المحتلة ، ولا تنسوا يا قرة العين ان مقاطعتكم للبضائع الايرانية والتجار الايرانيين امر مهم في كفاحكم السلمي لاستنزاف الاقتصاد الايراني في الاحواز وبالتالي سوف يدعم التاجر الاحوازي ويرفع من مستواه الاقتصادي الذي بالتالي سيرفع من مستوى الاقتصاد الاحوازي المقاوم ويدفع بالتاجر الايراني الى الرحيل من سوق الاحواز الى الاسواق الايرانية في المحافظات الايرانية ، كما انه عليكم ان تتمسكون بلغتكم العربية دراسة وتعلما وثقافة بين كل افراد الاسرة والمجتمع الأحوازي بين اطفالنا ونسائنا ورجالنا وشيوخنا وعجائزنا ، كما انه علينا ان نذكركم ايضا بضرورة نبذ الطائفية بكل اشكالها ومظاهرها العشائرية او الدينية او المذهبية او العرقية فكونوا شعب واحد متوحد متراحم ومتماسك يكون فيه الدين لله والوطن للجميع تيمننا بقول الأمام علي عليه السلام في هذا التعايش والقبول بالآخر « الناس صنفان : إمّا أخ لك في الدين ، أو نظير لك في الخلق » ، وان لا تجعلوا حواراتكم في السياق الطائفي بل كرسوا خطاباتكم واحاديثكم وحوراتكم بأسلوب وطني تكون فيه البوصلة تشير الى المواطنة الحضارية والوطن الذي يجمعنا والقضية التي توحدنا ومصالح الاحواز التى تدعونا الى التعاون المشترك وذلك لحماية المصير والوجود ، فأن العدو لا يريد لكم ان تكونوا متوحدين على قضيتكم بل يسعى بكل الجهود والحيل والاساليب والخداع الى تشتيتكم الى قضايا جانبيه ومنها الطائفية بغرض تفريق شملكم ، لان العدو الايراني لا يمكنه الاستمرار في احتلال وطنكم وانتم متوحدين على قضيتكم ؛ لهذا يعمد الى الهائكم بقضايا هي بالاساس تفرق لا تجمع ، فكونوا حذرين وعلى يقظة من امركم ، وأخرسوا من يتفوه منكم بالخطاب الطائفي فأنه يدعوكم من حيث يشعر او لا يشعر الى دماركم وجركم الى الفتنة والاقتتال والتشتت والتناحر وينتهي بكم الامر بأن ينتصر عليكم عدوكم ، فتدبروا اموركم بالخطاب الوطني الحضاري البعيد عن اي نعرة طائفية وليكون ميزانكم في هذا الامر : الدين لله والوطن للجميع ، وعلينا ان نحترم معتقدات شعبنا وما يؤمن به وان لا نتدخل بين العبد وربه.

ايها الرفاق في التنظيمات الأحوازية ..

ان حركة التحرير الوطني الأحوازي بقيادة السيد الأمين العام خزعل الهاشمي اذ تحيي كل الجهود الوطنية التي تقوم بها جميع التنظيمات الأحوازية وكذلك ما تقوم به الجماهير الأحوازية في الشتات في اوربا واستراليا وامريكا الشمالية ودول الخليج العربي وفي الأحواز الثورة ، فأنه جهودكم مباركة ومكملة لبعضها البعض وهي ايجابية وتصب في رصيد الثورة العربية في الأحواز الثائرة على طريق تحرير الأحواز وانهاء الاحتلال الايراني العنصري البغيض من اجل الوصول بالشعب الأحوازي الى السيادة والاستقلال الوطني ؛ فالف تحية وتقدير لكل الجهود الوطنية المخلصة ؛ والاجلال والاكبار لشهداء الاحواز الذين لم يبخلوا بدماءهم الطاهرة على الأحواز ، ولزاما علينا كثوار ان نكون اوفياء لشهدائنا الابرار بالعمل الصادق والمخلص والعمل سوية من اجل تدعيم اواصر التعاون والتنسيق بهدف تطوير عملنا السياسي ليكون موازيا للتحديات الاستعمارية التي يمارسها الاحتلال الايراني في الاحواز لتشق القضية الأحوازية طريقها نحو المحافل الدولية المختلفة .

يا رفاق القضية ..

لا يسعنا الا ان نذكر انفسنا والجميع بأن المسيرة شاقة والطريق وعر وان الظروف الاقليمة والدولية لربما ليس في صالح قضيتنا تماما وعليه فأن علينا واجب في ظل هذه المرحلة وما تحويه من معطيات تحتم علينا تعميق التواصل مع بعضنا وفتح آفاق للتعاون والعمل المشترك بما يخدم تطوير عملنا السياسي ورديفه الاعلامي والثوري والتركيز على العمل بعيدا عن التناقضات والقبول بالاخر والتعايش مع اختلافاتنا والعمل على نقاط التوافق والمشتركات للوصول بعمل سياسي مشترك يلبي الحد الادنى من طموحات شعبنا الأحوازي وتحقيق جزء من اهدافنا المرحلية في ظل هذه الظروف الراهنة .

يا رفاق الطريق ..
يا جماهيرنا الأحوازية في الوطن وفي الشتات ..

لا يفوتنا ان نؤكد على موقفنا المبدئي الرسمي لحركة التحرير الوطني الأحوازي حول قضية الوحدة الوطنية التي تعتبرها الحركة ضرورة اسياسية لتقدم القضية وهي بالتالي الحاضنة الطبيعية اذا ما اردنا وضع القضية على الطريق الصحيح ؛ وستقتنع القيادات الأحوازية بالوحدة لاحقا .

كما لا يجب ان تتخذ القيادات الأحوازية قضية الوحدة الوطنية سوقا لترويج الشعارات للاستهلاك السياسي المحلي في محاولة لمخادعة الجماهير والشعب ؛ وان لا تكون على حساب طرف ضد طرف آخر ؛ ولا ان تكون فكرة التنازلات محصورة على طرف واحد ؛ ويكون خطابها السياسي وطني بأمتياز بعيدا عن الخطاب الطائفي مع الالتزام الحقيقي باستقلالية القرار الوطني ؛ وان لا تكون سياسة الوحدة متأثر بسياسات المحاور الاقليمية او الدولية او ان تكون مصابة بالتبعية ، بل لا بد ان تكون الوحدة الوطنية الأحوازية مبنية على المعايير الوطنية وعلى القواسم المشتركة والتوافق وبعيدة عن الانانية حتى يكتب لها النجاح بشكل مستمر ؛ وذلك لضمان تلافي فشلها فيما بعد ؛ فليس من المعقول سياسيا ان ننشأ اطارا وحدويا تنجح فيه الوحدة لفترة وتفشل لاحقا .

ايها الأحوازيون في الداخل والخارج ..

التفوا حول حركة التحرير الوطني الأحوازي فأنها صادقة معكم ومع الله وامينة على القضية ولا تساوم عليها ولا تقبل ان يكون القرار الوطني الأحوازي المستقل خاضع لاي تبعية او احتواء وان بوصلتنا هي الاحواز ومصالحها وما يخدم الشعب الاحوازي وبما يعود بالخير على السيادة الاحوازية وسلامتها حاضرا ومستقبلا .

لقد جربتمونا ولمستم كيف اننا نتعامل مع قضيتنا الاحوازية قولا وفعلا وبأنسجام تام ولم نخضع لاي ابتزاز سياسي بل وثبتنا صامدين وبشرف وامانة الى جانب مصالح شعبنا الأحوازي ؛ ولم نكن يوما من الايام اداة بيد الاخرين لاننا لم نمثل شخوصنا بقدر ما نمثل قرة عيوننا شعبنا الاحوازي الذي لا يليق به ان يمثله أحد امام الغير بمذلة ؛ هيهات منا الذلة .

ايتها الجماهير الغفيرة الغيورة المدافعة عن نهر كارون امام سلطات الاحتلال الايراني العنصري في الأحواز المحتلة ..

تحية نضالية الى جماهيرنا الأحوازية التي هبت لنجدة نهر كارون في مظاهرات سلمية عبرت عن مطالب الشعب الأحوازي برفضها لتغيير المجرى الطبيعي لمياه نهر كارون لتصب في المحافظات الايرانية ؛ وهي محاولة قام بها النظام الشاهنشاهي المقبور واستمر خلفه الحالي نظام رجال لا دين ( نظام خامنئي ) في قطع مياه نهر كارون لمعاقبة الأحواز وشعبها عن طريق حرمانها من حصتها في المياه وهي مخالفة للقوانيين الدولية ، ويستغل النظام الايراني ثغرة فيها معللا بأن الاحواز جزء من اراضيه بواقع الاحتلال والضم العسكري للاحواز في عام 1925 ؛ وهي بالتالي حرب المياه التي تشنها الحكومات الايرانية المتعاقبة على الأحواز وشعبها منذ الاشهر الاولى من عمر الاحتلال الايراني للاحواز .

ان سياسة تجفيف الانهر الاحوازية التي يقوم بها العدو الايراني هي لضرب الاقتصاد الاحوازي وهي كذلك لمحاربة واستهداف الفلاح الأحوازي في لقمة عيشه وحرمانه من زراعة اراضيه ومن جانب اخر هي لتدمير الحياة الطبيعية في الاحواز لحمل الشعب الاحوازي على الهجرة القسرية من اراضيهم واستيطانها من جانب الاحتلال الايراني برعايا ايرانيين تجلبهم الحكومة الايرانية بهدف الاستيلاء على اراضي العرب الأحوازيين وتفريسها وطمس معالمها العربية واضفاء الصبغة الفارسية عليها ؛ وهي محاولات استعمارية شيطانية يمارسها العدو الايراني اليوم الذي يدعي انه نظام اسلامي ويقوم على رأسه رجل معمم يدعي انه ولي امر المسلمين ، ولم نرى وليا مثل هذا يناقض نفسه على الاقل بادعاءاته جهرا ؛ هذا هو على خامنئي لعنة الله عليه وعلى الظالمين وليا للشياطين .

ايها الجميع ..

نختم بياننا هذا وتبقى القضية قائمة ؛ ونحن نطوي هذه السنين الطويلة من عمر الاحتلال الفارسي العنصري البغيض لبلدنا الأحواز العربية المحتلة مؤكدين للجميع اننا مهما تكالبت علينا الظروف الاقليمية والدولية ومهما طال خذلان الاشقاء بحق شعبنا وبقضيتنا ومهما استمرت سياسة الاعدامات المفرطة التي يستخدمها العدو الايراني المجرم بحق المواطنيين الأحوازيين العزل والناشطين السياسيين واحرار الأحواز وثوارها ستتحرر الاحواز ؛ وستجر الأحواز الدولة ايران الى القضاء الدولي على جرائمها المختلفة بحق الاحواز منذ يومها الاول من الأحتلال ؛ وستعاتب الاشقاء على تقاعسهم هذا وستتعامل الأحواز الدولة والسيادة مع الاشقاء بمواقف نبيلة وستكون ايجابية مع محنهم وستكون الى جانبهم بالسراء والضراء والمصير الواحد وفي خندق واحد .

يا احوازنا لك المجد والسؤدد
يا احوازنا اروحنا فداء لك
والاحواز النا وما نطيها
والله أكبر ، نصر من الله وفتح قريب
وانها ثورة حتى النصر والتحرير والاستقلال
قيادة
حركة التحرير الوطني الأحـوازي
حرر في 20/4/2014
نص بيان حركة التحرير الوطني الأحوازي حول الذكرى السنوية 89 عاما على الاحتلال الايراني للأحواز | PDF

مقالات ذات صله

Translate » اللغة