بيان قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي حول الذكرى 95 عاما على احتلال الأحواز يلقيه الأخ سيد طاهر آل سيد نعمة

بيان قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي حول الذكرى 95 عاما على احتلال الأحواز يلقيه الأخ سيد طاهر آل سيد نعمة

شبكة الأحواز / حركة التحرير الوطني الأحوازي :

القى الأخ سيد طاهر السيد نعمة خادم الشعب الأحوازي بيان قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي حول الذكرى 95 عاما على الاحتلال الايراني للأحواز ، اليكم نص البيان صوت وصورة وكتابة :

بسم الله الرحمن الرحيم
‹ وينصرك الله نصرا عزيزا ›
صدق الله العلي العظيم

بيان الذكرى 95 عاما على الاحتلال الايراني للأحواز
صادر عن حركة التحرير الوطني الأحوازي

ايها الشعب العربي الأحوازي الثائر الباسل
ايتها الجماهير الأحوازية المهاجرة المغتربة عن الأحواز العزيزة
يا رفاق القضية العادلة و درب النضال الوطني
يا ابناء امتنا العربية المجيدة
ايها الأحرار في كل مكان من عالمنا الكبير الصغير
يا اصحاب القلم الحر و الضمير الحي
ايتها القلوب النابضة بحبها للعدالة والحياة الكريمة لكل الانسانية عامة

تمر علينا اليوم الذكرى الخامسة والتسعون لاحتلال دولة الاحواز العربية التي سلخت من جسمها العربي في غفلة من الزمن لعام 1925 م حيث اقتضت المصالح الدولية الحاق الاحواز بالدولة الفارسية لما تتمتع به الاحواز (عربستان) من موقع استراتيجي كبير على امتداد السواحل الشرقية للخليج العربي اضافة الى الخيرات التي تتمتع به دولتنا اهمها النفط والغاز .

بيان قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي حول الذكرى 95 عاما على احتلال الأحواز يلقيه الأخ سيد طاهر آل سيد نعمة
https://youtu.be/J-xK72mCjpY

لقد كان للثورة البلشفية ( الشيوعية ) في روسيا عام 1917 والتي قادها فلاديمير لينين العامل الاساسي في ضم الاحواز الى ايران ( الدولة الفارسية انذاك ) من قبل الاستعمار البريطاني؛ ذلك لجعل ايران قوة مركزية للتصدي للشيوعية حماية لمصالحها الاستعمارية في منطقتنا الخليجية الغنية بالخيرات والثروات .

كان شعبنا قبل احتلال دولته يتمتع بسيادة واستقلال فوق ارضه وينعم بخيرات وطنه الا ان ذلك الخير السليب ذهب كله الى دولة لا تحترم ارادة الشعوب ولا تحترم الانسان وحقوقه بل ولا تصون حق الجار وتمارس بحق شعبنا اشد انواع البطش والتنكيل ؛ اما في عام 1935 غير الشاه رضا بهلوي المقبور اسم الدولة الفارسية الى ايران وبعد قتل الشيخ خزعل عام 1936 في معتقله في طهران على يد السلطات الايرانية عمدت تلك الدولة الى تغيير ديمغرافية الاحواز العربي ( عربستان ) اذ تقصدت بتغيير اسماء مدنها وحرمت على مواطني الاحواز تسمية مواليدهم باسماء عربية وابدالها باسماء فارسية بالاكراه والاجبار شمل ذلك حتى القابهم فأصبح الانسان الاحوازي يعيش في دوامة القهر والاضطهاد القومي والتمييز العنصري بكل اشكاله ومظاهره والوانه .

لم يهدأ الشعب العربي الأحوازي منذ عام الاحتلال المشؤوم وقام بعدة ثورات وانتفاضات من أجل استعادة حريته وكرامته ودولته المسلوبة الا ان تلك الثورات جوبهت باقسى انواع البطش مع حملات الإعدام المفرطة وامتلأت سجون المحتل بمواطنينا وما زال هذا يحصل الى يومنا هذا بل ازداد النظام الايراني الحالي الذي يتستر بالدين بطشا وتنكيلا وغطرسة عنصرية متناهية الحدود .

هذا المسلسل الدموي الايراني بحق الأحوازيين لم ينتهي لهذا الحد ؛ بل ان الاحتلال الايراني مستمرا يوميا بهذه الاعمال الاجرامية واخرها ولتكون الاخيرة ما حصل من مجازر دموية و وحشية بحق المعتقلين الأحوازيين العزل يوم الاثنين 30/3/2020 في سجن سبيدار ويوم الثلاثاء 31/3/2020 في سجن شيبان ولحقهما سجن عبادان يوم السبت 4/4/2020 وهي مجازر ارهابية منظمة تشرف عليها الحكومة الايرانية وسلطات الاحتلال الايراني في الأحواز المحتلة وذلك لارهاب هذا الشعب لمطالباته العادلة والمشرروعة وكانت مطالب المعتقلين الذين تعرضوا الى القمع الوحشي والممنهج من قبل الحرس الثوري الايراني وادارة السجون الايرانية وهي مطالب تدعو الى الافراج عن المعتقلين بسبب تفشي فيروس كورونا بين المعتقلين والسجون بالافراج عنهم ضمن ضمانات يتعهد فيها المعتقلين بالعودة الى معتقلاتهم بعد انتهاء ازمة فيروس كرونا الا ان العدو الايراني رفض مطالب المعتقلين المشروعة واهاليهم فعمد هذا العدو الغاشم ببمارسة الغطرسة والدموية في قتل المعتقلين بدم بارد والتي راح ضحية هذه المجازر الثلاث اكثر من 150 قتيل في صفوف المعتقلين واغلبهم من الشباب الأحوازي .

يتعهد فيها المعتقلين بالعودة الى معتقلاتهم بعد انتهاء ازمة فيروس كرونا الا ان العدو الايراني رفض مطالب المعتقلين المشروعة

ان جرائم العدو الايراني عديدة ومتعددة الاشكال بحق الشعب الأحوازي و نذكر منها لا الحصر فتح بوابات السدود لخلق فيضانات وسيول جارفة مصطنعة تدمر الارض والزرع ومنازل المواطنين الأحوازيين وتحدث كوراث بممتلكاتهم وتفجير السواتر الترابية التي يعملها الأحوازيين بغرض التصدي للسيول و تفجيرها بالمتفجرات من قبل الحرس الثوري الايراني وذلك لتدفعهم او حملهم على ترك الأحواز والهجرة منها ليتمكن العدو الايراني العنصري من توسيع مشروعه الاستيطاني بأستيطان الفرس في الأحواز المحتلة ناهيك عن سياسات التفريس اللغوي و سياسات التفقير عن طريق تفشي البطالة ونشر المخدرات في اوساط الشباب الأحوازي لشل قدراتهم التي تشكل قوة الأحواز في المجتمع وحرق المحاصيل الزراعية وسياسات ذر مواد كيميائية على الاراضي الصحراوية في الأحواز وهي بالتالي تدمر البيئة وكائناتها الحية بالاضافة الى القاء النفايات والقاذورات والمجاري والغاز والنفظ في مياه الانهر لاتلاف مياه الشرب و تدمير الثروة السمكية وتجفيف الاهوار والانهر والمستنقعات الطبيعية وذلك لبناء مشاريعهم اما بغرض التنقيب عن النفط والغاز او استخراجهما وهدم منازل الأحوازيين وغيرها من سياسات تعسفية جائرة ظالمة لا تصدر الا عن وحوش بهيئة بشر !

ان دول العالم و بعض دولنا العربية تتفرج على ممارسات النظام الايراني تلك ولا تلتفت الى مأساة شعبنا الأحوازي الاعزل بل ان بعض تلك الدول تدير ظهرها عن دعم نضال شعبنا العادل والمشروع .

لقد تشكلت عدة فصائل احوازية سعت الى استعادة الهوية العربية للاحواز والباسها ثوبها العربي الحقيقي الا انها لم تتمكن من توحيد خطابها السياسي والاعلامي اذ كان التفرد باتخاذ القرار هو السبب الرئيس اضافة الى وجود ازمة ثقة فيما بينها مع حب التفرد علاوة على التجاء البعض الى اجهزة مخابرات دول جل هم تلك الدول رعاية مصالحها مما ادى الى فشل جميع محاولات إنشاء خيمة تضم جميع الفصائل بتبايناتها المختلفة تحت مظلة واحدة وبالتالي تشتت امال شعبنا في تحقيق حلمه باستعادة دولته المغتصبة .

نحمل الاشقاء في دول الخليج العربي المسؤولية التاريخية والسياسية والمصيرية بالنأي عن دعم القضية الأحوازية لصالح المعارضة الايرانية

ان حركة التحرير الوطني الاحوازي تراقب بألم و بصمت كافة المتغيرات التي طرأت على الساحة الاحوازية ترى ومن واجب وطني ان تعرج على أمور تصب في خدمة القضية الاحوازية وصولا للامل المنشود بتحرير الوطن الذي طال انتظار شعبنا له .

ان حركة التحرير الوطني الاحوازي تضع أمام كافة الفصائل العاملة على الساحة حلولا ناجعة لبعـض القضايا تتمثل بـالتالي :

أولا : الدعوة لعقد اجتماع للفصائل الاحوازية بهدف تنسيق المواقف والخطاب السياسي والاعلامي والوصول الى تفاهمات بشأنها بصورة واضحة وجلية على ان تعقد اجتماعات دورية اسبوعيا بعيدا عن اثارة نقاط الخلاف في الاجتماعات و القبول بالآخر والقناعة بالتعددية السياسية و التعايش معها ممارسة و منهجا (قولا وفعلا) عملا بالحياة الديمقراطية التي نؤمن بها جميعا وحتى لا تبقى مجرد حبر على ورق في مناهجنا السياسية .

ثانيا : يمثل الفصائل في الاجتماع كل من أمين عام التنظيم او نائبه واخر من اعضائه .

ثالثا : الابتعاد في حال الموافقة على مقترحنا هذا كل ما من شأنه تعكير صفو سير عملية الحوار وان ينصب الاجتماع في اهداف استراتيجية تخدم القضية الاحوازية في صميم العمل المشترك على الصعيدين الاعلامي والسياسي .

رابعا : الابتعاد عن كل ما من شأنه ارهاب مرفوض دوليا بكافة صوره واشكاله .

خامسا : المحافظة على القرار الوطني الأحوازي واستقلاليته و رفـض ربطه باي شكل من اشكال التبعية او الوصاية الخارجية او الاحتواء المخابراتي .

سادسا : يكون العمل الأحوازي الموحد بشكله التنسيقي و يحتفظ كل تنظيم بخصوصيته مع عدم زج اي قضايا من شأنها تعكر اجواء العمل التنسيقي وبالتالي تسبب في انهيار هذا العمل .

سابعا : تؤكد قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي انها لا تنضوي تحت اي مظلة سياسية تتبنى شكل العلم ذو النجمة الخماسية والدائرة وان يكون العمل سياسيا بأمتياز بدون فرض هذا العلم على هذه المظلة ، ولكن في حال اصرار الاخرين على العلم المشار اليه فأن حركة التحرير الوطني الأحوازي لا تمانع بالعمل التنسيقي مع هذه المظلة السياسية بدون الانضواء تحت مظلتها وذلك احتراما لسيادة الأحواز من اي انتقاص لاي شكل من اشكال الوصاية او التبعية الخارجية وذلك بأعتبار العلم المشار اليه صنعته ايادي خارجية متمثلة بالمخابرات العراقية السابقة ، وقوانين السيادة تمنع من يكون العلم الوطني لاي بلد في العالم مصاغ خارجيا وذلك صونا للحق الأحوازي الاصيل الذي تتناقله الاجيال جيل بعد جيل أمانة في اعناقها .

نعتبر عدم اتخاذ اجراءات للحد من انتشار هذا الوباء بمثابة تصفية جماعية بحق شعبنا الأعزل من قبل سلطات الاحتلال الايرانية

ثامنا : بعد ان ينعم الله عزوجل علي الأحواز بالتحرير و الاستقلال سيقرر الشعب الأحوازي مصير شكل العلم الوطني للأحواز والقضايا السيادية الاخرى بأعتبار الشعب مصدر السلطات للدولة الأحوازية .

ان حركة التحرير الوطني الاحوازي وهي تتدارس جميع المواقف الخاصة بالاحواز لابد من الاشارة الى خطر الوباء الذي انتشر دوليا المتمثل بوباء كورونا نبين ان النظام الايراني تجاهل عن قصد الأحواز المحتلة ارضا وشعبا بكافة مدنه وقراه حيث اصاب هذا الاهمال المتعمد جميع المرافق الصحية مع عدم الاهتمام بمسألة الوقاية الصحية التي اقرتها منظمة الصحة العالمية وعملت بها الدول المتحضرة لمواجهة هذا الخطر ونعتبر عدم اتخاذ اجراءات للحد من انتشار هذا الوباء بمثابة تصفية جماعية بحق شعبنا الأعزل من قبل سلطات الاحتلال الايرانية .

في الختام تؤكد قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي رفضها المبدئي القاطع للوجود الاستعماري لايران في الأحواز المحتلة ، وان الشعب الأحوازي ومن خلفه الثورة الأحوازية يعبران عن رفضهما القاطع للاحتلال الايراني الاجنبي للأحواز ؛ وان الأحواز ارض عربية مغتصبة ولابد ان تتحرر مهما طال الزمن ولابد وان تعود لجسم الوطن العربي الكبير وهي دولة عربية احوازية مستقلة ذات سيادة كاملة .

كما ان حق الاستمرار بالنضال الوطني هو حق مشروع منوط بالشعب الأحوازي في تقرير مصيره ؛ وعليه لا يحق لاي فصيل او مجموعة سياسية او افراد او اي فئة ان تتصرف بمستقبل ومصير الأحواز ؛ واي تصرف في الغرف المغلقة والكواليس امر لا يمثل الأحواز لا شعبا و لا ارضا و لا ثورة وان القائمين بهذا التصرف المخل تتحمله الجهة الحمقاء والمتسولة على اعتاب و ابواب المخابرات الاجنبية وهي بالتالي جهات مرتزقة لا تمثل الأحواز بل تمثل نفسها المنعدمة القيمة والاعتبار الوطني و التي لا قيمة قانونية لها على الأحواز بدون موافقة الشعب الأحوازي عبر الاستفتاء العام و بأشراف دولي ومراقبة اممية .

تؤكد قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي رفضها المبدئي القاطع للوجود الاستعماري لايران في الأحواز المحتلة

كما نؤكد مجددا على ما نصت عليه قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي في احد بيانتها المؤرخة في 15/12/2017 المرقم 20171215 / 1 / مركزي المسمى بـ (بيان اعادة تشكيل القيادة المركزية الموسعة لحركة التحرير الوطني الأحوازي ) :

اننا نعمل من اجل اقامة دولتنا الأحوازية المستقلة ذات السيادة الكاملة على التراب الأحوازي .
اننا نعتبر كافة الانظمة الايرانية هي محتلة لارضنا وتمثل استعمارا على وطننا وعليه يكون نضالنا هو تحرير الشعب والارض تحريرا كاملا بغض النظر عن شكل او مضمون هذه الانظمة الايرانية او مدى عدالتها وتبقى قضيتنا قضية نضال شعب عربي يسعى الى انهاء الاحتلال الايراني عنه .

كما تناشد قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي كافة الدول العربية بتحمل مسؤولياتها القومية تجاه القضية الأحوازية ، وطرح هذه القضية في جامعة الدول العربية بأعتبارها قضية عربية قومية واقع عليها الاحتلال الاجنبي ، وعلى هذا الاساس ايضا نطالب اشقائنا في دول مجلس التعاون الخليجي الذين يشاطروننا النسب والامن والاستقرار والتاريخ والمصير بالمحافظة على عروبة واستقرار الخليج العربي بضفتيه الشرقية والغربية ونطالبهم بالاعتراف الرسمي بالقضية الأحوازية اذ أصبح الخطر الايراني واضح للجميع وعلينا ان نتكاتف في مواجهته .

كما نضيف على ما سبق ..
اننا نحمل الاشقاء في دول الخليج العربي المسؤولية التاريخية والسياسية والمصيرية بالنأي عن دعم القضية الأحوازية لصالح المعارضة الايرانية والتي لا تختلف عن النظام الايراني في تطلعاتها الاستعمارية تجاه العرب والمراهنة على المعارضة الايرانية على انها ستلبي تطلعات الاشقاء بالاستقرار الاقليمي وانتهاء الخطر الايراني ، واننا نعتبر هذه السياسية خاطئة جملة وتفصيلا وهي ستعود بالاستمرار الايراني في تطلعاته العدوانية والتوسعية تجاه العرب عامة ودول الخليج العربي خاصة .

حفظ الله الأحواز وشعبها العربي الباسل
عاشت الأحواز و فلسطين وكل الاراضي العربية المغتصبة
عاشت الأمة العربية المجيدة وحفظها الله من كل شر

الله أكبر
نصر من الله وفتح قريب
الأحواز النا وما نطيها
ثورة حتى التحرير والاستقلال والسيادة

قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي
صدر في 20/4/2020

مقالات ذات صله

Select Language » اختر اللغة