داعش تحرق الطيار الاردني معاذ الكساسبة

داعش تحرق الطيار الاردني معاذ الكساسبة

اقدمت داعش اليوم على حرق الضابط الطيار الاردني معاذ الكساسبة الذي كانت تحتجزه منذ تاريخ 24-12-2014 ، هذا وقد جاء بالفيديو الذي نشره تنظيم داعش على موقع اليوتيوب .

ويبدو الكساسبة في الفلم الذي نشرته داعش وهو يرتدي الزي البرتقالي والذي عادة تستخدمه داعش اثناء ذبح او قتل رهائنها .

وقد فشلت الحكومة الاردنية اثناء مفاوضاتها مع داعش التي كانت الحكومة الاردنية تريد التأكد من ان الطيار الاردني على قيد الحياة .

وتوعدت الحكومة الاردنية بالرد القاسي انتقاما لحرق معاذ الكساسبة .

واليكم مزيد من التفاصيل من خبر نشره موقع بي بي سي بعنوان :

تنظيم الدولة الإسلامية يبث فيديو لـ”حرق الطيار الأردني حيا”

نشر تنظيم “الدولة الإسلامية” مقطع فيديو على شبكة الانترنت يزعم أنه لعملية حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة حيا.
وظهر في الفيديو الذي لم يتم التحقق منه رجل محبوس داخل قفص حديدي والنيران تلتهمه.
وبث مقطع الفيديو على حساب بموقع تويتر يستخدمه التنظيم في نشر أخباره.
وذكر التلفزيون الأردني الرسمي أن الكساسبة قتل منذ شهر تقريبا.
ونقلت وكالة رويترز عن أحد أفراد عائلة الكساسبة قوله إن ” الجيش الأردني أبلغ عائلة الكساسبة بمقتل ابنهم”.
وكان الكساسبة قد وقع في قبضة تنظيم الدولة الإسلامية بعد سقوط طائرته قرب الرقة بسوريا في 24 ديسمبر / كانون الأول الماضي، خلال غارة جوية للتحالف الدولي، الذي يحارب التنظيم المتشدد.
ويقول محرر الشؤون الأمنية في بي بي سي، فرانك غاردنر، إن صور الفيديو صممت لتصدم الناس.
عائلة الكساسبة أصيبت بصدمة كبيرة بعد انتشار صور الفيديو
وكانت الحكومة الأردنية قد أعلنت استعدادها للإفراج عن السجينة العراقية ساجدة الريشاوي مقابل إطلاق سراح الكساسبة.
وكان أفراد من عائلة الكساسبة يتجمعون يوميا قريبا من القصر الملكي في عمان لمتابعة تطورات قضيته.
وتأتي صور “إحراق” الكساسبة، بعد صور نشرها التنظيم لإعدام الياباني، كينجي غوتو.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها تعمل على التحقق من صور الفيديو.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، قوله: “إذا كانت صور الفيديو حقيقية، فإنها تضاعف عزم التحالف على سحق تنظيم “الدولة الإسلامية”، وتدميره.

نص الخبر من بي بي سي :

اما قناة العربية نت فقد نقلت الخبر على النحو التالي :

داعش يحرق الطيار الأردني حيّاً
أعلن تنظيم داعش في شريط فيديو تناقلته مواقع متطرفة على شبكة الإنترنت الثلاثاء أنه أحرق الطيار الأردني، معاذ الكساسبة، الذي يحتجزه منذ 24 ديسمبر حياً.
وتضمن الشريط صوراً للشاب، الذي قدم على أنه الطيار، وقد ارتدى لباساً برتقالياً، ووضع في قفص حديدي اندلعت فيه النيران، وقد استحال الشاب مع النار كتلة لهب واحدة. وحمل الشريط عنوان “شفاء الصدور”.
وكانت قضية الطيار الأردني معاذ الكساسبة سيطرت على الأخبار الفترة الماضية، وعملت الحكومة الأردنية على مفاوضات حثيثة لمحاولة الإفراج عن الطيار، وطلبت التأكد من أنه حي يرزق للموافقة على إخلاء سبيل ساجدة الريشاوي، التي اشترط التنظيم خروجها من السجن لإطلاق الرهينة الياباني الذي قتله داعش أمس الأول.
وكانت طائرة معاذ الكساسبة أسقطت في 24 ديسمبر الماضي، في مدينة الرقة شمال سوريا، والطائرة كانت تشارك في عمليات التحالف، واحتجز عناصر من تنظيم “داعش” المتطرف الطيار الأردني كرهينة.
ويبلغ معاذ من العمر 26 عاماً من سكان محافظة الكرك جنوب الأردن، وكان انضم إلى سلاح الجو الأردني قبل ست سنوات.

مصدر الخبر من العربية نت

مقالات ذات صله

Select Language » اختر اللغة