مجهولون يدمرون مقابر اخواننا ابناء الطائفة الصائبة

مجهولون يدمرون مقابر اخواننا ابناء الطائفة الصائبة

شبكة الأحواز – الأحواز المحتلة – مدينة الخفاجية

قام مجهولون بعمل همجي يعود الى العصور القابرة بتدمير مقابر اخواننا من الطائفة الصائبة في مدينة الخفاجية ، وتفيد مصادر احوازية متفرقة ان في يوم الجمعة 10-12-2015 قام مجهولين بهذا العمل ، وتضيف الاخبار القادمة من الأحواز المحتلة ان الغرض من هذا العمل هو اثارة البلبة بين الاحوازيين المسلمين والاحوازيين من اتباع النبي يحيى عليه السلام (الصائبة) .

واشار عدد كبير من ابناء الاحواز في الداخل ان المخابرات الايرانية تقف وراء هذا العمل بغية تحقيق اثارة الفتنة الطائفية الدينية في المجتمع الاحوازي ليستقر الوضع للعدو الايراني واللعب على التناقضات التي تجعل من الشعب الاحوازي منقسم علي نفسه ليطيل آمد الاحتلال الايراني على الأحواز.

وصرح الأخ مهدي الزبيدي نائب الأمين العام الثاني لحركة التحرير الوطني الأحوازي ان القيادة المركزية للحركة تدين هذا العمل الهمجي وتحذر ايران من اللعب بالنار لان هذا الامر اذا لا قدر الله وحصل فأن نار الفتنة لن تقف عن حدود الأحواز بل ستمتد الى عقر دار ايران ، انطلاقا من قول نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم : من حفر حفرة لاخيه وقع فيها .

واضاف الأخ مهدي الزبيدي لشبكة الاحواز اننا نناشد اخواننا الصابئة وهم بدون ادنى شك انهم ابناء شعبنا الأحوازي وجزء لا يتجزء من تركيبة هذا الشعب الذي يقاوم الاحتلال الايراني بكل اطيافه منذ عام 1925 ، وندعو شعبنا الاحوازي بجميع اطيافه بالتواصل والتضامن مع اخواننا وابناء جلدتنا الصابئة لنطمئنهم بأنهم جزء من البيت الاحوازي ولا يمكن للعدو الايراني الذي يلعب على اختلاف دياناتنا بهدف اثارة الفتنة الدينية ، وعلينا ان نقف معا بوجه هذه الفتنة لصد وكشف هذا المخطط الخبيث لنثبت للعدو الايراني اننا شعب موحد ضد وجوده الاستعماري واننا بجميع اطيافنا شعب واحد ومتماسك .

مقالات ذات صله

Translate » اللغة