محمود عباس: نرفض “صفعة القرن” وانها مؤامرة ، والقدس ليست للبيع

محمود عباس: نرفض “صفعة القرن” وانها مؤامرة ، والقدس ليست للبيع

شبكة الأحواز / سي ان ان عربي :

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أكد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، رفضه خطة السلام التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الثلاثاء، واصفا إياها بـ”صفعة القرن” ومؤكدا أنه يرفض التفاوض على أساسها.

وقال عباس إن “القدس ليست للبيع” في إطار رده على خطة ترامب التي تضمنت إعلان القدس عاصمة “لا تتجزأ” لإسرائيل، وَاضاف الرئيس الفلسطيني قائلا: “كل حقوقنا ليست للبيع أو للمساومة، صفقتكم مؤامرة لن تمر”، على حد تعبيره.

وأكد أبو مازن أن الفلسطينيين سيرفضون هذه الخطة وسيكون مصيرها “مزابل التاريخ”، مؤكدا أن على الفلسطينيين ألا يستسلموا وألا يركعوا.

وبشأن المفاوضات مع إسرائيل، أكد عباس أنه لن يفاوض إلا وفقا للقوانين الدولية ولن يفاوض على أساس خطة ترامب، واصفا الصفقة بـ”صفعة القرن”.

محمود عباس: نرفض “صفعة القرن” وانها مؤامرة ، والقدس ليست للبيع

ورفض الرئيس الفلسطيني أن ترعى أمريكا وحدها المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مطالبا مجلس الأمن بمفاوضات ترعاها 4 دول أو أكثر.

وقال أبو مازن إن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، اتصل به، واتفق الجانبان على اللقاء في قطاع غزة، وأكد أن جميع الفصائل الفلسطينية متحدة اليوم في مواجهة هذا “الخطر”.

وأكد الرئيس الفلسطيني أنه لن يطيع ما يريده ترامب، واستخدم مصطلحا فلسطينيا شعبيا: “رضينا بالبين والبين ما رضي فينا” للتعبير عن رغبة الرئيس الأمريكي بحرمان الفلسطينيين من 40% من الـ22% التي رضي بها الفلسطينيون من أراضيهم، وفقا لأبو مازن.

مقالات ذات صله

Translate » اللغة