مواجهات بين الجماهير الأحوازية والعدو الايراني العنصري

مواجهات بين الجماهير الأحوازية والعدو الايراني العنصري

• شبكة الأحواز – الأحواز المحتلة

اندلعت مواجهات عصر يوم الثلاثاء 17-3-2015 بين جنود العدو الايراني والجماهير الأحوازية التي حضرت مباراة كرة القدم بين الفريق السعودي (الهلال) والفريق الأحوازي (فولاد) والتي اقيمت على ارض الأحواز المحتلة وانتهت المباراة بالتعادل بدون اهداف .

جاءت هذه المصادمات على خلفية صدور تعليمات من سلطات الاحتلال الايراني التي لم يروق لها ان ترى رفع الجماهير الاحوازية للافتات الاحوازية المرحبة بالفريق السعودي ولافتات تعبر عن عروبة الاحواز والانتماء القومي للشعب الاحوازي لامته العربية ، وكما رفعت الجماهير الشعارات الوطنية وعليه اصدرت سلطات الاحتلال الايراني العنصري تعليماتها للحرس الثوري الايراني والمخابرات بقمع الاحوازيين بالقوة واعتقالهم .

على اثر على هذا القمع الايراني المبرمج حد بالاحوازيين على مقاومته رافضين هذا الاذلال والاهانة والتحقير التي اتبعته زمرة النظام الايراني اثناء الاعتقالات والقمع فنتجت عنها مصادمات بين الاحوازيين امام الملعب (ملعب الغدير) الذي اقيمت فيه المباراة الاحوازية السعودية ، واسفرت عن هذه المصادمات سقوط شهيدين احوازيين من الشباب بطلقات نارية من العدو الايراني ، واعتقال العشرات من ابناء الاحواز الذين شاركوا في احياء هذه المبارة الكروية .

طالت هذه الاعتقالات كل الشباب الاحوازي الذي يرتدي الزي العربي المتمثل بالدشداشة والشماغ والعقال وضربهم واهانتهم ونقلهم في حافلات الى المعتقلات التابعة للمخابرات الايرانية تمهيدا لتعريضهم الى التعذيب والتحقيق .

وتفيد المصادر ان منذ يوم الثلاثاء 17-3-2015 وحتى يومنا هذا والجماهير الاحوازية في المدن الاحوازية منتفضة ضد سياسات القهر والقمع الايرانية التي لم يعد بأستطاعة هذا الشعب العربي ان يستمر بهضمها او الخنوع لها .

يونس عساكرة واثار الحرق عليه وهو يرقد في المستشفى
يونس عساكرة واثار الحرق عليه وهو يرقد في المستشفى

الجدير بالذكر ان في 14-3-2015 في مدينة المحمرة ومن مقابل بلدية المدينة اقدم الشاب الاحوازي يونس عساكرة على حرق نفسه احتجاجا على حرمان العدو الايراني للشباب الاحوازي من العمل والبطالة التي اصبحت متفشية وبصورة كبيرة ومنظمة تشرف عليها سلطات الاحتلال الايراني في الاحواز بهدف تجويع هذا الشعب وقهره في لقمة عيشه .

وتضيف المصارد الاحوازية المختلفة في الاحواز المحتلة ان يونس عساكرة تم نقله الى مستشفى الاحواز ولكن لم يلقى هذا المواطن الاحوازي اي اهتمام صحي بالشكل المطلوب طبيا مما حد بأسرة يونس عساكرة على نقله الى احدى المستشفيات في طهران على نفقتها الخاصة .

وتذكر المصادر ذاتها ان الحروق كبيرة في جسد يونس عساكرة ، ومازال يرقد في المستشفي في طهران لتلقي العلاج .

مقالات ذات صله

Translate » اللغة