موقف حركة التحرير الوطني الأحوازي من الاحداث في الساحة الأحوازية والعربية والدولية

موقف حركة التحرير الوطني الأحوازي من الاحداث في الساحة الأحوازية والعربية والدولية

شبكة الأحواز – حركة التحرير الوطني الأحوازي :

عقدت قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي عدة اجتماعات مطولة طيلة الايام الماضية تناولات عدة قضايا متعلقة بالحركة وبالشؤون الأحوازية والعربية والدولية ، وقد اتسمت تلك الاجتماعات بالتدقيق والمراجعات واتخاذ التدابير الشاملة فيما يتعلق في ادارة الحركة في ظل هذه الظروف الاستثنائية وشملت المناقشات جميع الأصعدة واتخذت قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي قرارات عدة اعلنت منها الحركة في بيانها التالي :

بسم الله الرحمن الرحيم

nlma-logo-hl_150

بيان سياسي

حول موقف حركة التحرير الوطني الأحوازي

من الاحداث في الساحة الأحوازية والعربية والدولية

 

الى شعبنا العـربي الأحوازي

الى الاشقاء العـرب

الى دول العالم الحـر

 

تدارست حركة التحرير الوطني الأحوازي مؤخرا الاوضاع على الساحة الأحوازية والعربية والدولية للعام المنصرم على ضوء المستجدات التي شهدتها المنطقة .

بناء على ما تقدم فأن قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي قد وضعت تقييما شاملا ورؤى واضحة تعمل بموجبها الحركة وفق مصالح شعبنا وما تتطلبه المرحلة القادمة .

اولا : على الصعيد الأحوازي :

ان حركة التحرير الوطني الأحوازي ايمانا منها بضرورة وحدة الصف والكلمة الأحوازية فأنها تلتزم بما جاء باتفاقات بين الفصائل الاحوازية في الائتلاف الوطني الاحوازي ولجنة التنسيق والتشاور للقوى الاحوازية بما يضمن استقلالية قرار حركة التحرير الوطني الأحوازي وتمثيلها التزاما بميثاقها الوطني المعلن رسميا عام 1982 م .

ان تمثيل حركة التحرير الوطني الأحوازي كما عهده الاخوة في فصائل الثورة الاحوازية كان ايجابيا في لجنة التنسيق والتشاور للقوى الوطنية الاحوازية ؛ وابدت مرونة عالية من اجل وحدة الصف الاحوازي للوصول للغاية الاسمى من اجل خدمة شعبنا كما كانت مرنة في حضورها الفعال بالائتلاف الوطني الأحوازي للظهور امام دول العالم والمنظمات الدولية بمظهر اقوى والفرق واضح بين ما نجتمع من اجله في لجنة التنسيق والتشاور والائتلاف الوطني الأحوازي .

ان حركة التحرير الوطني الاحوازي تهدف للوصول الى مراحل متطورة في لجنة التنسيق والتشاور لتكون مظلة وطنية واسعة وشاملة تضم كل فصائل الثورة الاحوازية وقواها في توحيد الخطاب السياسي والاستراتيجي لها من اجل كسب الاعتراف العربي والدولي بدولة الاحواز العربية المحتلة في هذه المرحلة وصولا الى التحرير والاستقلال .

ما شهدته حركة التحرير الوطني الأحوازي من حراك على المستوى الاعلامي لوسائل اعلام دول مجلس التعاون الخليجي وتفهم بعض البرلمانيين الخليجيين لقضيتنا العادلة والذي نأمل ان يرتقي الى اجماع برلماني للاعتراف الرسمي من قبل هذه الدول الشقيقة ؛ اذ اننا نشد على ايدي الاخوة البرلمانيين الذين تقدموا بهذا المشروع والذي نعتبره تطورا ايجابيا لصالح قضيتنا وان كان لم يرتقي بعد الى المستوى الرسمي الذي نتطلع اليه لما يمتلكه الأحواز من روابط وثيقة تاريخية مع اشقائها في دول الخليج العربي .

ان الأحواز هو حائط الصد العربي لمواجهة اي خطر يهدد امن الخليج ودوله لذا يستوجب على الاشقاء الوقوف مع قضيتنا العادلة والمشروعة باعتبارها قضية امن عربي يبعد خطر التوسع الايراني باستعادة حقوقنا العربية المسلوبة في الاحواز والجزر الاماراتية الثلاث المحتلة والتي تجاهلها الاعلام في هذا الوقت ؛ كما تطالب حركة التحرير الوطني الأحوازي بأدراج موضوع الأحواز على جدول اعمال الجامعة العربية ويجب ان تدعم من قبل دول مجلس التعاون الخليجي .

وتذكر حركة التحرير الوطني الأحوازي الاشقاء في دول الخليج العربي بمراسلات الحركة منذ تأسيسها عام 1982 والقاضية بمطالبة هذه الدول الشقيقة بالاعتراف بالاحواز قضية عربية خليجية محتلة من قبل ايران والاعتراف بها في مجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية لتشق القضية طريقها الى المحافل الدولية وهي مسنودة بالاعتراف العربي الرسمي .

ان حركة التحرير الوطني الأحوازي وهي ترى بأم عينها كما يراها شعبنا الأحوازي من اقتتال طائفي بغيض في بعض دولنا العربية بكل اسف تجد لزاما عليها نبذ الطائفية بكافة صورها واشكالها ؛ وان محاولات جر مسار القضية الأحوازية الى منحى طائفي من شأن ذلك ان يبعدنا عن جوهر قضيتنا وهي الهوية العربية الأحوازية ومواجهة الاحتلال الايراني الذي يضرب بهذه العصا وبالتالي يدخل شعبنا في مواجهات مع بعض بعيدا عن اخلاقنا العربية الأحوازية ؛ ونحذر من جر شعبنا الى هذا المنزلق الخطير ؛ ومن يضرب على هذا الوتر انما يخدم الأهداف الايرانية ، كما تعتبر حركة التحرير الوطني الأحوازي جميع مكونات شعبنا العربي الأحوازي من مسلمين ومسيحيين وصابئة مندائيين شعب واحد تجمعهم الأحواز وحبها والمواطنة ولا فرق لاي مكون على الاخر كلهم سواسية امام الأحواز والولاء لها .

ثانيا : على المستوى العربي :

ان اهداف التوسع الايراني وكما هو واضح للجميع لا يقف عند حدود الأحواز والجزر الاماراتية الثلاث والجميع يعلم بما تبيته النوايا الايرانية التوسعية تجاه اشقائنا في مملكة البحرين ومنذ فترة حكم الشاه رضا وابنه محمد بهلوي والتي مازال النظام الايراني الحالي يتمسك بها باطلا ويطالب بضمها الى ما يسمى بايران احياءا للامبراطورية الفارسية .

ان التدخل الايراني السافر في شأن اليمن الشقيق بأثارته الى الفتن الطائفية حتى وصل الامر الى الاقتتال وسفك الدماء العربية الطاهرة كلها تنصب في خدمة اهداف ايران التوسعية للسيطرة على مضيق باب المندب في البحر الاحمر في الوقت الذي هي تسيطر على مضيق باب السلام ( مضيق هرمز ) في الخليج العربي وبهذا تكون ايران قد سيطرت على خط الملاحة العربية والدولية وتهديد قناة السوس فيما يخص امدادات النفط والتجارة الدولية ؛ وهنا يستوجب الامر ان تتوحد الجهود العربية بتشكيل قوة عسكرية عربية رادعة تكون جمهورية مصر العربية لاعبا اساسيا مع المملكة العربية السعودية بالتصدي لهذا المشروع الايراني .

اما ما يخص سوريا الشقيقة فكل العالم يشهد بالمجازر البشعة التي يرتكبها النظام السوري المدعوم عسكريا بحق ابناء شعبنا العربي السوري الشقيق بالاضافة الى ملايين المهجرين الذين يبيتون في العراء ويهددهم الموت والمصير المجهول وايضا يأتي هذا في سياق مصالح ايران لتمزيق الامة العربية وتدمير اوطانها ، وبهذا الصدد تؤيد حركة التحرير الوطني الاحوازي الخطوة التي تتبناها المملكة العربية السعودية الشقيقة بارسال 150 الف جندي لانقاذ الشعب العربي السوري من اتون الحرب التي تخوضها ايران داخل الارض العربية السورية .

ان التخلص من الاهداف التوسعية الايرانية هذه يجب يكون محط انظار القادة العرب وان يتحملوا مسؤولياتهم الوطنية والتاريخية بالحفاظ على امن شعبهم ودولهم .

ان حركة التحرير الوطني الاحوازي ترى في جمهورية مصر العربية الثقل القومي العربي وهي القلب النابض للامة لصد كافة الاطماع الايرانية والاجنبية ، وان احياء مشروع الدفاع العربي المشترك بتشكل قوة عسكرية عربية بالتعاون مع المملكة العربية السعودية وباقي الدول العربية الشقيقة هو الاسلوب الامثل للتخلص من اي اعتداء او تدخل سافر ضد دولنا العربية وصولا الى تحرير الاحواز التي هي الحل الامثل لاستقرار المنطقة ودولها .

ثالثا : على المستوى الدولي :

ان دول العالم وعلى رأسها الدول العظمى تدرك جيدا معانات الشعب العربي الاحوازي وبحجم المجازر التي يرتكبها الاحتلال الايراني من خلال حملات الاعدامات وملىء السجون الايرانية بحق مواطنيننا الاحوازيين ومحاولة ايران تغيير ديمغرافية الاحواز وحرف مجاري الانهر الاحوازية من مجاريها الطبيعة وتحويرها الى المدن الفارسية ، كلها امور تستدعي المجتمع الدولي بالوقوف الى جانب الشعب الاحوازي وقضاياه العادلة وآن الآوان لكافة دول العالم ان تقف بحزم ضد الاجندة الايرانية لانقاذ شعبنا الأحوازي الأعزل .

ان المجتمع الدولي الذي يعاني من الارهاب المتمثل بالتنظيمات الارهابية والتي لم تسلم منها شعوب المنطقة بل تعدى هذه الحدود حتى اصبح يهدد الدول الغربية في عقر دارها نجد لزاما على حركة التحرير الوطني الاحوازي ان تبين وبصورة واضحة نبذها للارهاب بكافة اشكاله ومظاهره وتقف بحزم ضد كل من يروج لهذه الافكار وتعتبر الحركة الارهاب مرتبط بالجريمة في حين النضال والمطالب المشروعة دوليا مرتبط بالحقوق المسلوبة ؛ كما ندعو المنظمات الدولية بتقصي الحقائق بما يجري في ارضنا العربية الاحوازية المحتلة .

وتجدد حركة التحرير الوطني الأحوازي تعهدها لشعبنا بالاستمرار في الطريق الذي تبنته منذ انطلاقة الحركة عام 1982 م وصولا الى الاستقلال .

والله ولي التوفيق

نصر من الله وفتح قريب

قيادة حركة التحرير الوطني الأحـوازي

صدر في 11/2/2016

•• المرفقات :

بيان سياسي حول موقف حركة التحرير الوطني الأحوازي من الاحداث في الساحة الأحوازية والعربية والدولية | PDF

مقالات ذات صله

Translate » اللغة