ترحيب وتهنئة للمفوض السامي الدولي الأمير زيد بن رعد

ترحيب وتهنئة للمفوض السامي الدولي الأمير زيد بن رعد

رحب “مجلس حقوق الإنسان الأحوازي” بتعيين مندوب المملكة الأردنية الدائم لدى الأمم المتحدة، الأمير زيد بن رعد بن الحسين، مفوضا ساميا لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، خلفا للجنوب أفريقية نافي بيلاي التي ستنتهي ولايتها الثانية في المنصب في 31 آب (أغسطس) المقبل.
وأعربت رئاسة المجلس، عن ترحيبها بتعيين الأمير زيد بن الحسين في هذا المنصب, متمنية له التوفيق والسداد والعمل من أجل رفعة حقوق الإنسان وضمان الحقوق والحريات في كافة دول العالم, مؤكدة على أن إختيار سمو الأمير زيد بن رعد « جاء نتيجة احترام المجتمع الدولي للمملكة الأردنية، كذلك تقديرا للكفاءات الأردنية التي شغلت وما زالت تشغل مناصب ومواقع قيادية دولية مهمة في شتى الحقول والمجالات ساهمت في إحترام سيادة القانون مما أكسبها سمعة ومصداقية على المستوى العربي والإقليمي والدولي».
وإذ يهنأ ويرحب “مجلس حقوق الإنسان الأحوازي” بهذا الإختيار, يرجو أن تكون فترة ولاية الأمير زيد بن رعد تصب في خدمة قضايا حقوق الإنسان, خاصة الإنسان العربي, وأن تكون هذه الولاية بمثابة حماية حقيقية للإنسان أينما كان وفق القوانين والمعايير الدولية.
كما يرجو المجلس أن تكون فترة ولاية الأمير زيد بن رعد فاتحة خير لتعزيز النهج الديمقراطي ولترسيخ مبادئ حقوق الإنسان ونشر ثقافتها ومراقبة أوضاعها، وتقديم المشورة والمساعدة القانونية لمحتاجيها في شتى أصقاع وأقطار العالم, خاصة في الوطن العربي بما في ذلك الأحواز المحتلة.

مقالات ذات صله

Translate » اللغة